منتدى قرية الدناقلة
DANAGLA CYBER COMMUNITY

جمهورية السودان
ولاية الجزيرة

مجتمع قرية الدناقلة الرقمي

أخي الزائر الكريم

اذا لم تكن مسجَّلا بعد في منتدى قرية الدناقلة, نرجو اكرامنا بالتسجيل و الانضمام الى أكبر تجمع رقمي لابناء قرية الدناقلة على الانترنت

اذا كنت مسجلا فعلا, ارجو الدخول و عدم حرماننا من رؤية اسمك على قائمة الأعضاء اذا واجهتك مشكلة ارسل رساله الى الهاتف 09117685213

ولك وافر الشكر و الامتنان

أسرة منتدى قرية الدناقلة

أخونا كسلا شوف جنس النضمني ده كيفن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أخونا كسلا شوف جنس النضمني ده كيفن

مُساهمة من طرف ابوخاتم في الإثنين يونيو 24, 2013 8:42 am

[rtl]أخونا الماطر أحمد كسلا
أحترامات ومحبة دنانها فائق الطعم ....
كيفن حالك والحاصل البتحصل كل صباح والحيكومة السمها فائر ...
أولا أنت عارف أنا عاوز أخرج بيك عن خط العقل الجمعي التى توارثناه ده ... ونُحدث تغييرا نوعيا في تركيب هرمون فهم جديد ... ونعمل من أجل إعادة تشكيل نمط الفهم لكل المعطيات حتى لو كانت عقائدية أو ثقافية أو غيرها ... وكمان نلمس كل التفاصيل وننفخ عنها أتربة الزمان حتى ينجلي معدن الفهم النظيف ...
ثانيا: أخونا الصغير كسلا ألا ترى بأننا ورثنا تركة من الفهم المغلوط والغير الصحيح وقويم للدين ... وأصبحنا نتعلق برموز رسخت فينا طرائق وأنماط تفكيرها تجاه كل شئ !!! أضافة إلى أنماط التلقين التى إستسقناها وأوقعتنا  في حفرة تعقيد كبيرة !!! فأنت وأنا وغيرنا حمولات الذاكرة ممتلئة بالكثير حد التدفق من الأسئلة لأشياء كثيرة عبارة عن تراكمات فهم مغلوط تناسخ بمرور الزمن !!! فهذه الأسئلة هي "تابو" ومن المسلمات التى لا يصح تناولها أو تفكيكها لان ذلك يمثل خروج عن الدين !!! وفي الأساس هو خروج عن الموروث والمتناسخ من الفهم وليست من الدين في شئ !!! ولو تجرأت النفس اللوامة بلواكتها ستجد النعوت جاهزة ومستفة عند أهل الحل والعقد والذين أقعدونا وأقعدوا الدين الجميل الذي خاطب العقل قبل القلب مثل "شيوعي وعلماني" وإحتمال أن تصل حد التكفير والخروج عن الملة والعياذ بالله !!! شفت الكلام ده كيفن وشفت كيفن نحنا واقعين في حفرة صعب الخروج منها !!! لو سكت ووووووووب " شيطان أخرس" ولو نضمت وووووبين "شيوعي علماني كافر مرتد" !!! وأشباه المسلمين يرغو ويزبدوا في وصفك ونعتك وما بتنوم ليهم عين إلا أن يردوك أسفل سافلين !!! بس أعطيك مثال بسيط لتناسخ الفهم عندك وعند غيرك من جيلك كيفن... أنت في تزاحمك معي ذكرت ما بين قوسين (امسك الإعتقادات الدينيه التي ادخلت الكثير في الشرك -البلد اتملت قبب واصبح البعض يوجه القبله عليها تتحدث في هذا الشأن تطلق عليك سهام الإتهامات ويقال لك تتكلم في شيخ فلان بحصل ليك وبحصل ليك _متبعين دجالين كل واحد زي ديل الخربو البلد ما الحكومه لو الحكومه مقتنعه بيهم تبقي دي مشكلة برضو -والإلحاد والتشيع وسودانيون لادينيون _والشباب الأصبح حاير _وارتكاب الفواحش من زنا واغتصاب _ولواط _وغش وتزوير _وعدم امانة _وسرقة _ونهب _واحتيال _ونصب _وخبث _ونفاق_ في قذاره اكتر من كده _اين هؤلاء من الدين _ دا شعب اسلامي)  طيب ده ما نفس كلام ورغي جماعة ما يسمون أنفسهم بعلماء السلطان أقصد "بلهاء السلطان" المكرور ويومي ده بخدروا بيه الشعب عشان ما يفكر في أُس البلاء نوهائي !!! طيب أوكي نسلم أنو ده حاصل فعلا في السودان ... طيب ليه ما ينضموا ويتعرضوا للمسببات ما كمان يا كسلا يا أخوي ما أي مشكلة عندها سبب !!! طيب ليه ما بنضموا وأفتوا في موضوع إجازة الربا من قبل البرلمان الحيكومة !!! ما قبل يومين البرلمان أجاز قرض بمبلغ 85 مليون دولار ليه ما أفتوا فيه !!! ما تعمل لي زغبير من السؤال ده ليه ليه علماء السلطان "بلهاء السلطان" لا تنبث شفاههم بشئ في هكذا أمر يعتبر من عظائم الذنوب !!! وثاني يا كسلا أنا مخسمك بالنبي سبعة مرات كان ما قلت لي نحنا الآن مشكلتنا في القباب والأضرحة بس !!! أم الفقر والجوع وعدم الأمن والمسبغة والمرض والغلاء !!!
أخيرا مخسم بالنبي سبعة مرات كان ما إندحت في المقال المنقول ده وأن تحاول ربطه ربط جدلي مع استهلالية خيطي ده معاك في البوست عشان تشوف الدين بكون سمح ويسع كل شئ كيفن ... بس بفهم يختلف تماما عن الفهم المتناسخ عندنا وسائد ...[/rtl]
[rtl]واتركك تنداح :_    (التفسير العلمي للقرآن) بقلم الأستاذ " خالص جلبي "[/rtl]
راجت هذه الموضة حتى بارت. ومن حمل رايتها لم يتقدم كثيرا. وهي خطأ وخطر من ثلاثة مداخل: شهادتنا ممن شهادة له. وإعلان مباشر لإفلاس علمي. وقبل كل شئ فمهمة القرآن هداية وموعظة وليست دليلا من الفيزياء والكيمياء. نحن ما زلنا نرزح في الظل والضلالة مع كل النصوص ، وفيزو وآنيشتاين وافوعادرو ولافوازييه ومندل ومندلييف وصلوا إلى محيطات شاسعة من العلم الرباني بدون نص واحد. ذلك أن الكون كله آية ، وما كان أكثرهم هم مؤمنين وإن ربك لهو العزيز الرحيم.
أعرف أن هذا البحث مزعج وحساس وقد يثير غضب البعض ولكن لابأس إنارة للوعي فليس مثل الوعي نورا. كيف نحدد موقفنا في قضية الإعجاز العلمي في القرآن الكريم؟ وموجة تحميل الآيات إلى كل كشف علمي جديد. أعجبني ما قاله الطبيب (محمد كامل حسين) أنها : بدعة حمقاء، وتفاءل كثيرا بعد مقالته أن يكون قد وأد هذه البدعة. ويعجبني ما كتبه المفكر الجزائري (مالك بن نبي) عن الفرق بين ما يبحثه القرآن ، وما يعمل عليه العلم، فالقرآن وظف نفسه ليس للبحث في القضايا العلمية من فيزياء نووية وكوسمولوجيا (علم الفلك) وانثروبولوجيا (علم الأجناس) بل كان إهتمامه مصبوبا على إيجاد المناخ العقلي الذي يوفر الجو لنمو كل العلوم بشكل تراكمي سليم. ويعجبني ثالثا (النيهوم) حينما إعتبر القرآن أعظم كتاب بحث مشكلة تحرير الإنسان من خلال مفهوم التوحيد ، أكثر من أي كتاب آخر. أما تدشين إتجاه كامل عن الإعجاز العلمي، والركض خلف العلوم والآيات وأيدينا مشرعة نصيح : لقد سبقتكم الآية بالكشف .. . إنها موجودة في القرآن ؟؟؟ يحمل مجموعة من الأخطاء القاتلة تنتهي مع الإنحراف عن كل رسالة القرآن ، فليس أضر على قضية رابحة مثل الدفاع الفاسد .. والمحامون الخائبون في العالم العربي أكثر من رمل عالج في اليمن !!! يقوم الفكر التقليدي والتراث كله على فهم أن المعجزة كسر للقانون وإختراق للسنة: فحتى تثبت القدرة الآلهية يجب بناء الفوضى ، وكلن لا يوجد خلف القانون إلا اللا قانون.
وحين نرى قدرة الله عز وجل أنها لا تظهر إلا بقدر خرق قوانين الطبيعة ، وأن أقوى برهان على وجود الله زعزعة الثقة في نظام الطبيعة ، هو جهل بالله وبالطبيعة وبالقانون على حد سواء، على حد تعبير فيلسوف التنوير الهولندي "سبينوزا". لقد ثبت فشل إسلوب المعجزة في التاريخ فلم يؤمن فرعون مع تسع آيات بينات ، وبقدر غزارة خوارق المسيح قفز مسلسل البطش بالمسيح إلى حافة المصلبة ، كما راهن عليه الأنبياء الكذبة وما زالوا ، والمسيح الدجال سوف يقوم بحملة معجزات تؤكد كذبه إلى درجة إحياء الأموات.
وما سمى بالمعجزة إنتظمت وفق قانونها الخاص الذي نجهله ، لم يخرق فيه القانون أو يدشن الإستثناء، ولم يزد عن حدوث ظاهرة خاضعة لسنة الله في خلقه ، مجهولة الكيفية لعقولنا، بسبب غموض قانونها أمام وعينا وقصور علمنا وقتها: فالله أجرى الوجود وفق سنته التى لا تتحول ولا تتبدل.
لو عرض اليوم الفاكس معكوسا ألف سنة إلى الخلف لاعتبروه خارقيا معجزا، ولو أستخدم التلفون أو الكمبيوتر زمن البعثة لكان معجزة ولا ذرة للتررد فيها !!! المعجزة تعتمد الخلاب والخوارقية ، والقرآن حرًم على نفسه هذا الإتجاه، في إتجاه بناء عقل منهجي سنني، فلم يستجيب لطلبات المشركين الصبيانية ، بطلب لائحة من المعجزات ، تترواح من فتح بئر ماء ارتوازية في الأرض ، وبستان تفاح وعنب، وفيلا أنيقة، والعثور على كنز روماني في الأرض ، إلى إحضار الله ذاتا مع الملائكة فيما يشبه الإستعراض العسكري.
المعجزة محدودة الزمان ، محدودة المكان ، محدوده الرؤية من أشخصا بعينهم. لجيل مسمى لا يمكن تكرارها ، فلا يمكن يوميا شق البحار وفلع الصخور ، وإستخراج الجمال من الأرض . ولكن القانون المتعانق مع العلم وجدلية العقل يسخر الكون كله يوميا في كل وقت من خلال الإمساك بمفاتيح سننه. القانون يمنحنا السيطرة على الكون ، والدجالون كلهم تجري على أيديهم معجزات ، ولكنهم لم يكسبوا الأتباع، ولم يتركوا لأنفسهم تاريخا سوى الهزأ والسخرية والتندر وسوء الإسم ، كما في قرآن مسيلمة الكذاب ، بسبب بسيط أنهم إعتمدوا الخارق والإسطوري والخلاب. يحلمون مثل إجتماع حفنة من الرجال العاطلين عى مضغ القات وهم يدردشون !!!
ترك التاريخ لنا بعض (سور) مسيلمة من قرآنه المزعوم فإذا كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم نزلت عليه سورة (البقرة) فقد نزلت عليه سورتا (الفيل) و(الضفدع) "يا ضفدع بنت ضفدعين . نقى ما تنقين. لا الشارب تمنعين ولا الماء تكدرين. نصفك في الماء ونصفك في الطين!! أستغفر الله العظيم بئس من هكذا ضلال إعجاز. أو (الفيل وما أدراك ما الفيل له خرطوم طويل وذيل وثيل). استغفر الله العظيم بئس من هكذا ضلال إعجاز.
إذا كنا سنعرف الله ونؤمن به ، من خلال الخلاب والأسطوري وخرق القانون وإدخال الإضطراب إلى نظام الطبيعة : فهذا منهج أقرب إلى الإلحاد منه إلى الإيمان. ومن الغريب حقا أنه مع كل إلحاح القرآن وطبيعة الإنتصارات التى حققها نبي الإسلام صلى الله عليه وسلم بإعتماد القانون والمنهجية والعقلانية وإفتتاح عصر جديد، بقدر ما كبت ثقافتنا وجهها بإتجاه السحري والإسطوري والخلاب، فكتب معظم تراثنا بهذا الضوء ، وسطرت السيرة بكرونولوجيا غزوات وخوارق ، في نكسة عقلية غير مفسرة وغير مفهومة ، قادت الفكر الإسلامي إلى وضع الكارثة التى نعيشها في الوقت الراهن.
عند هذه النقطة بالذات رسخ الفيلسوف (علامة إقبال) مفهوم ختم النبوة على نحو رائع. إنها فكرة عملاقة تعنى نهاية مرحلة توجيه الإنسان ليقوم بنفسه ، فالنبوة تحولت هكذا من نموذج قديم إلى نموذج لا ينقطع مطلقا، من نوع جديد يعتمد زخم العقل والعلم ، وآيات الله في الآفاق والأنفس والكشف عن مصادر الطبيعة والتاريخ. ومع هذه الفكرة ينتهي عصر (الخوارق والتفوق والإمتيازات) فلا نبي بعد ، ولا خوارق تدشن ، وليس هناك من كاهن يعتمد ، أو عراف يصدق ، ووقت السحر إنتهى ، والعلم هو الذي سيحتل الساحة من خلال الكشف عن القانون وتسخيره في كل مستوى.   
أخونا كسلا الرجاء كل الرجاء إعادة قراء هذا المقال المنقول الرائع أكثر من مرة وحاول وإسقاطه على واقعنا الأليم سوف يحدث ليك رغوة تفكير تشطف غبار التفكير ...
دائم إحتراماتي
دوما ـــــ ابوالخاتم
avatar
ابوخاتم
العضوية البرونزية

عدد الرسائل : 492
بلد الإقامة : الدوحة ـ قطر
الإسم الكامل : عثمان احمد صالح الحاج
نقاط : 3876
تاريخ التسجيل : 20/09/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أخونا كسلا شوف جنس النضمني ده كيفن

مُساهمة من طرف أحمد كسلا في الجمعة يونيو 28, 2013 12:22 pm

السيد ابو خاتم لك التحيه والإحترام في هذا اليوم المبارك عساك بخير وصحه وعافيه ، نضمي عجيب وكتير لكن ان شاء الله ارد عليك قريب لأنو الأيام دي شغال امتحانات ولك التحيه والشكر على هذا المجهود
avatar
أحمد كسلا
العضوية البرونزية

عدد الرسائل : 222
بلد الإقامة : السودان
الإسم الكامل : أحمد عبدالله إبراهيم أحمد
نقاط : 3151
تاريخ التسجيل : 19/07/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أخونا كسلا شوف جنس النضمني ده كيفن

مُساهمة من طرف أحمد كسلا في الأحد يوليو 07, 2013 9:18 am

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته السيد ابو خاتم لك التحية .... اولآ انا عايزك تشيل من فهمك انو اناتابع لي حزب ولا جماعة من الجماعات الدينية انا اتكلم من نفسي .... ثانيآ ب النسبة للربا وما الربا والله ماعندي عن الكلام دا اي فكرة .... اخر حاجه زولك دا مشكوك في كلاموا وهذا مثال
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن اهتدى بهداه، أما بعد: فقد روى البخاري عن جرير بن عبد الله رضي الله عنه قال: (بايعتُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم على إقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، والنصح لكلِّ مسلم) وزاد الطيالسي وغيره في رواية: (وربّ هذا المسجد إني لكم لناصح) لذلك وغيره سأذكرُ إن شاء الله في هذه الرسالة المختصرة بعضَ ما خالفَ فيه طبيبُ مستشفى الملك فهد بالقصيم الدكتور: خالص مجيب جلبي، كتابَ الله تعالى، وسنةَ رسوله صلى الله عليه وسلم، وذلك عبر النقاط التالية:

• قوله بعدم الاستغناء بالكتاب والسنة: قال: (فالأمرُ هنا هو السير في الأرض، وليس السير في الكتاب.. والظن بأنَّ الاستغناء بالكتاب عن الواقع، هو الذي قاد العالم الإسلامي إلى كارثة ثقافية مروعة) ج الرياض ع 10188.



• تمجيده ودفاعه عن مُدَّعي النبوة: قال مُدافعاً عن الحلاج: (وباسم الشعب في بغداد حُكم على الحلاج بضربه بألف سوط، ثم قُطع لسانه، وأطرافه قطعة قطعة) ج الشرق الأوسط ع 8002.



ويقول عن محمود طه الذي ادَّعى النبوة بالسودان: (وفي عام 1971م أُعدم محمود طه في السودان بيد الطغمة العسكرية بتهمة الردة، وكان الرجل مُجدِّداً، ولم يكفر ولم يرتد) ج الشرق الأوسط ع 8324، وقال: (ومات الحلاج صلباً في بغداد بكلمة اختُلقت ضده بعد جلده ألفاً وقطعت أطرافه.. وأنهى المفكر السوداني محمود طه حياته وهو يتأرجح على حبل المشنقة بتهمة الرِّدة، ماتوا جميعاً لا لذنبٍ فعلوه، بل من أجل أفكارهم ونشاطهم) جريدة الشرق الأوسط عدد 8212.



قال شيخ الإسلام: (الحلاج قُتل على الزندقة التي ثبتت عليه مما يُوجب قتله باتفاق المسلمين، ومَن قال إنه قُتل بغير حق فهو إمَّا منافق ملحد، وإما جاهل ضال) مجموع الفتاوى ج35/108.



• استهتاره بآيات القرآن الدالة على عظمة الله تعالى: (إذا كان الحاكم ينفخ في الصور فيقول للعباد: ما علمتُ لكم من إله غيري فإنَّ الزوج في البيت يُعلن أنه الأعلى لا مُعقِّبَ لحكمه وهو سريع الحساب.. واحتكار فهم النصوص بيد طبقة الكهنوت وخنق التعبير تحت دعوى الخيانة أو الرِّدة.. خاشعة أبصارهم من الذل.. وخشعت الأصوات للحاكم فلا تسمعُ إلاَّ همساً) ج الشرق الأوسط ع8177.



• كذبه على الله تعالى: ومن ذلك قوله عن الله تعالى: (والله غير متحيِّز للمسلمين) ج الشرق الأوسط ع8695.

{اللّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّوُرِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْلِيَآؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ}.



• دعوته لمناقشة الأصول المسلَّمة في الإسلام علانية، ووصفه للكتاب والسنة بالعقل الْمَيِّت: قال: (المواطنُ العربي اليوم مُحاصرٌ في مثلَّث من المحرمات: بين الدين والسياسة والجنس، كل ضلع فيه يُمثِّل حاجزاً شاهقاً لا يستطيع أفضل حصان عربي رشيق أن يقفز فوقه إلاَّ بالقفز إلى الإعدام، فأمام حائط الدين يطلُّ مفهوم الردة.. وعند حافة الجنس تشع كل ألوان الحرام والعيب.. فالعقل النقدي حي، والعقل النقلي ميِّت... ولم يكن للعلم أن يتطوَّر لولا نزع غطاء السرية عنه.. ومناقشة أي شيء علَناً دون الخوف من الاتهام بالزندقة) ج الشرق الأوسط ع7728.



• دعوته للتقريب بين الأديان وذلك بإقامة الدولة العالمية: قال: (إنَّ وجود دولة عالمية تحتكر العنف من الدول سيحقق الأمن عالمياً، فندخل العصر الذي تتوقف فيه الحروب) ويقول:

(إنَّ مؤشرات التقدُّم العلمي كلها تُشير باتجاه تحطيم الجغرافيا.. وتجاوز العنصرية والدولة القطرية، ودخول الإنسان أفق العالمية الثقافية المشتركة) ج الرياض ع 10671.



• سخريته بالحديث عن الجنة والآخرة وعن قصص القرآن الكريم، ودعوته لنقد الحكَّام على المنابر: قال: (كل يوم جمعة يجتمع المؤمنون للصلاة وسماع الخطبة، ويُستنفر نصف جيش من المخابرات لتسجيل الكلام ورفع التقارير... ويتلقَّى الموجة جمهور أخرس.. ليسمعَ حديثَ واعظٍ في قضايا لا تستحقُ الاجتماع، فلا يزيد الحديث فيها عن فواكه الجنة في الوقت الذي لا يجد فيه المواطن رزق عياله، وعن الآخرة في الوقت الذي يحتضرُ فيه المواطن كل يوم مرتين، وعن فرعون ذي الأوتاد في الوقت الذي طغى فيه الحاكم في البلاد فأكثرَ فيها الفساد) ج الشرق الأوسط ع8611.



• تسميته الدعاء على الكافرين بالدعاء العدواني: قال عن أحد الخطباء: (فلم يزد الحديث عن مواعظ عثمانية وأدعية عدوانية بأن يُدمِّر الله الكافرين جميعاً وعائلاتهم) ج الشرق الأوسط ع8611.



• القول بانتهاء النبوة وإحلال البدائل العقلية: قال: (ويُبدع الفيلسوف محمد إقبال عندما يعتبر أنَّ فكرة ختم النبوة تعني إلغاء الامتيازات، فإبطال الإسلام للرهبنة ووراثة الملك، ومناشدة القرآن للعقل والتجربة على الدوام.. كلُّ ذلك صور مختلفة لفكرة انتهاء النبوة) ويتساءل جلبي: ما معنى ختم النبوة؟! فيجيب: (إنها فكرة عملاقة تعني نهاية مرحلة توجيه الإنسان ليقوم بنفسه، فالنبوة تحوَّلت هكذا من نموذج قديم إلى نموذج جديد، يعتمد زخم العقل والعلم، وآيات الله في الآفاق والأنفس، والكشف عن مصادر الطبيعة والتاريخ... مع هذه الفكرة ينتهي عصر الخوارق.. فلا نبيَّ بعد ولا خوارق تدشن...) ج الرياض ع11035.



• قوله بحرية العقيدة: قال: (إنَّ الأديان السماوية أُنزلت من أجل أن يُؤمن بها الناس... ولم يُرسَل الأنبياء كي يُصادروا آراء الناس ويفرضوا عليهم القوة المسلَّحة) ملحق الرسالة بجريدة المدينة 24/9/1423هـ، ويقول: (المجتمع الإسلامي هو المكان الوحيد المسموح فيه بممارسة كل الأفكار، والتقاء كل الثقافات بالتعايش والتعبير) سيكولوجية العنف ص234.



• قوله بأنَّ سبب فشل الشيوعية هو إكراه الناس على دين واحد، وأنَّ سبب فلاح أوربا هو استيعابهم لجميع الأديان في بلد واحد: قال: (إنَّ هذه التجربة - الاتحاد الأوربي - ستبلغُ ما بلغَ الليل والنهار.. وإذ كانت قد تصدَّعت وتشظت الإمبراطورية الشيوعية عندما أرادت جمع الناس بالقوة تحت مبدأ الإكراه في الدين، فإنَّ الناس يجمعهم اليوم سقف أوروبي واحد) ج الشرق الأوسط ع8450.



• قوله بأنَّ أوروبا لم تستقر حتى رَفَضَت الكنيسة: قال: (لم تخرج أوربا من مستنقع الطائفية بسهولة، ولم يكسر احتكار الكنيسة للنصوص الدينية إلاَّ بشق الأنفس) ج الشرق الأوسط ع8436.



• سخريته بالقضاء والقدر، وأنَّ التحاكم إلى القرآن لا يحلُّ المشكلات: قال: (لنتذكر معركة صفين حيث رُفعت المصاحف على رؤوس الرماح، دليلاً على الرغبة في التحاكم إلى النصوص... فلم يحل التحاكم إلى النصوص المشكلة، إن لم يكن قد زادها تعقيداً) سيكولوجية العنف ص24، وقال: (إنَّ النصوص لم تحل مشكلة في يوم من الأيام، وإنَّ القرآن بذاته تمَّ توظيفه لحياكة أكبر خدعة سياسية في التاريخ.. ومن سخرية الأقدار أن نرى في النهاية أنَّ من حلَّ المشكلة لم يكن النصوص) ج الشرق الأوسط ع8009.



• احتاجه بالقدر على الكفر والفسوق، وتشكيكه في مصير الكفار: قال: (ما الذي يُفرِّق صاحب المذاهب عن السلفي بغير مذهب؟ وما الذي يُفرِّق السني عن الشيعي في الدين الواحد؟.. ما الذي يفرق المسلم عن المسيحي واليهودي والبوذي عن الديانات الأخرى؟ بل ما الذي يفرق المؤمن عن الملحد.. السؤال الذي طرحته أم مالك بن نبي الذي استمرَّ طبيب فرنسي يُعالجها.. تُردِّد نفس السؤال عن مصير هذا الكافر؟) ج الشرق الأوسط ع8436.



• قوله بأنَّ الجهاد شُرع لحماية ديانات الكفار: قال: (الجهاد ليس لنشر الإسلام بل لحماية الرأي الآخر ولتطبيق مبدأ {لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ} أي دين أو مذهب أو عقيدة تركاً أو اعتناقاً فالجهاد هو لحماية التعددية داخل المجتمع الإسلامي) سيكولوجية العنف ص12-13.



• تعطيل النصوص الشرعية بالتحريف والتأويل: ومن ذلك محاولاته لتأويل القرآن لإلغاء الجهاد في سبيل الله، قال: (بقدر نمو الوعي والتراكم المعرفي والسمو الأخلاقي تتراجع وتضمر مؤسسة العنف، حتى يتخلَّص الجنس البشري من العنف كلية {حَتَّى تَضَعَ الْحَرْبُ أَوْزَارَهَا}) سيكولوجية العنف ص120.

الله أكبر: قال ابن عباس رضي الله عنهما: ({حَتَّى تَضَعَ الْحَرْبُ أَوْزَارَهَا} حتى لا يبقى أحد من المشركين) زاد المسير ج7/397.



• قوله بأنه إذا التقى المسلم مع الكافر بسيفيهما فالقاتل والمقتول في النار: قال مُعلِّقاً على قوله صلى الله عليه وسلم: «إذا التقى المسلمان بسيفيهما فالقاتل والمقتول في النار» قال جلبي: (يظنُّ بعض الناس أنَّ هذا الحديث يخصُّ المسلمين باعتبار أنه قال: «إذا التقى المسلمان..» في محاولة لفهم عنصري مغلق) سيكولوجية العنف ص172.



• استهزاؤه بدعاء الله تعالى: سُئل: لماذا الآخرة غير حاضرة في مشروعك؟ أجاب: (أستطيع أن أرثي لكم فقط، لأنَّ المسلمين مشكلتهم دنيوية.. مثل مريض السل الذي تُريد معالجته هذه الأيام بالدعاء، وهي كارثة عقلية) ملحق الرسالة بجريدة المدينة 24/9/1423هـ.



• تأليه الطبيعة أو الكون والواقع: قال: (لقد اعتبر القرآن التاريخ مصدراً للمعرفة تماماً مثل الطبيعة... فهذه الحقول الأولية هي كلمات الله الأساسية، والنسخة الأصلية من كتاب الله التي لا تقبل التزوير والتحريف والتفسير اللاعقلاني، فصخرة أو جبل أو شجرة أو نهر.. أم هيكل عظمي، أدل على نفسه بنفسه من أيِّ نص كتب عنه مهما كان مصدره) ج الرياض ع10447.

إنَّ كلام جلبي كلام خطير في تأليه الطبيعة أو الكون والواقع فقد جعل الصخرة المخلوقة أولى من كلام الله الذي خلقها؟!.



• تقديمه للواقع الذي يراه على كلام الله ورسوله صلى الله عليه وسلم: قال: (الواقع أكبر من النصوص لأنه يشكل المصدر الذي يراه البشر جميعاً، لأنَّ الواقع هو النصّ مجسداً، في حين أنَّ النصوص تتعلَّق بالخلفية الثقافية التي حملها البشر والتي بموجبها يفهمون النصوص ويتعاملون معها ويختلفون) سيكولوجية العنف ص42.



• تقديمه للتاريخ البشري على كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم: قال: (التاريخ يتحرَّك وفق قوانين نوعية، وهو مصدر للمعرفة، وفيها محطَّات كبرى عقلية تأسيسية للمعرفة) ج الرياض ع10447.



• تطاوله على مقام النبوة والأنبياء: سُئل عن العلم فقال: (كنتُ قد طرحت أنَّ العلم حقَّق للجنس البشري ما لم يستطع تحقيقه الأنبياء على مدى العصور) الحلقة 3 بملحق الرسالة في 10/9/1422هـ، ويقول: (إنَّ الجنس البشري بلغ من النضج ما جعله يُحقِّق الحلم النبوي القديم في إلغاء مؤسسة العنف جملة وتفصيلاً) سيكولوجية العنف ص151.



• تطاوله على نبي الله نوح صلى الله عليه وسلم: قال: (لقد فشلَ نوح عليه السلام في عملية التغيير الاجتماعية، أمامنا إذن إمكانية الفشل في تغيير المجتمع وتولِّي قيادته كما حدَث لنوح.. فقصة نوح تُمثِّل مرحلة بدائية من التاريخ البشري) النقد الذاتي ص77-78.



• تطاوله على النبيِّ صلى الله عليه وسلم: قال: (فحين فشلَ في اختراق مجتمع مكة والطائف نجحَ في نشر دعوته في أهل يثرب.. لكنه لم يذهب إليهم على ظهر المدافع والدبابات) سيكولوجية العنف ص125.



• طعنه في الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم: قال: (فالصحابة فشلوا وبوقت مُبكِّر في المحافظة على المجتمع الإسلامي الذي بناه لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد كلِّ تعب وعناء) سيكولوجية العنف ص34.



• تكفيره للصحابي الجليل معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه: قال: (عندما يقلب معاوية الوضع الراشدي لبناء دولة بيزنطية، ومسخ الخلافة الراشدة بالتآمر الأُموي) سيكولوجية العنف ص157.





• إنكاره لحدِّ الرِّدة وتجويزه لارتداد المسلم عن دينه: قال (الخطأ يحق له أن يعيش ولا يُقتل الإنسان من أجل آرائه مهما كانت)ويقول(في المجتمع الإسلامي مجتمع اللا إكراه لا يُقتل الإنسان من أجل آرائه أياً كانت الأفكار، سواءً تركاً أو اعتناقاً... وهذا يُفنِّد الاتجاه العام للمفهوم السائد بقتل المرتد) سيكولوجية العنف ص126و148.



• سخريته من جهاد النبيِّ صلى الله عليه وسلم: قال: (وهذه كتب السيرة سجَّلت أحداثها على أساس مسلسل مُتتابع من الغزوات، كأنَّ الرسول صلى الله عليه وسلم كان لا ينام إلاَّ على غزوة ولا يستيقظ إلاَّ على معركة) سيكولوجية العنف ص48.

الله أكبر: روى البخاري أنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قال: (والذي نفسي بيده: وددت أني أُقاتلُ في سبيل الله فأُقتل ُ، ثم أُحيا ثم أُقتلُ، ثم أُحيا ثم أُقتل، ثم أُحيا) فكان أبو هريرة يقولُهن ثلاثاً أشهدُ بالله.



• إلغاؤه للجهاد في سبيل الله تعالى: قال: (الذي حدث بين الدول أنها لم تتبنَّ موقف ابن آدم المقتول، فنشبت الحروب ولم تتوقف إلاَّ بتطوُّر السلاح النووي..) ج الرياض ع10895.



• دعوته لإقامة حلف عالمي لجهاد أيِّ ظالم: قال: (إنَّ الجهاد المسلَّح شُرع لحماية المخالف وضد الظالم، وهي أداة مسخَّرة ضد المسلم عندما يكون ظالماً، وليست ضد الكافر طالما كان عادلاً، والجهاد تحرير مهم كونه دعوة لإقامة حلف عالمي لرفع الظلم عن الإنسان أيَّاً كان) سيكولوجية العنف ص128.



• قوله بأنَّ حرب أمريكا على العراق نوعٌ من الجهاد: قال: (ما عملته أمريكا مع سلوبودان يُمكن أن يكون نوعاً من الجهاد... كذلك فإنَّ نفس الأمر ينطبق على صدام حسين.. إذا كانت أمريكا تريد فعلاً عمل نظام ديمقراطي في العراق فأنا مع أمريكا) ملحق الرسالة بجريدة المدينة 3/9/1423هـ.



• تسميته لجهاد الدفع تخلُّف: قال: (غدت الحرب موضة قديمة يُمارسها المتخلِّفون.. وعندما نتأملها نراها في أفغانستان والصومال.. فكلُّها كما ترى مناطق المتخلِّفين) سيكولوجية العنف ص164.



• وصفه للشعب اليهودي بما وصفَ الله به الصحابة رضي الله عنهم ويصفُ الشعب العربي بما وصفَ الله به اليهود: قال: (يجب أن نعترف بحقيقة أنَّ المجتمع الإسرائيلي من داخله ديمقراطي، فهم رحماءُ بينهم، وهم في الخارج أشداءُ على الفلسطينيين والعرب، أمَّا نحن فـ {تَحْسَبُهُمْ جَمِيعًا وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى}) ج الشرق الأوسط ع8562.



• إيمانه بنظرية دارون: وهي (أنَّ أصل الحياة خليَّة كانت في مستنقع أو بحر قبل ملايين السنين، ثمَّ تطوَّرت هذه الخلية، ومرَّت بمراحل عديدة منها.. ويَعتبر دارون أنَّ الطبيعة تخلقُ كلَّ شيء، ولا حدَّ لقدرتها على الخلق..) قال جلبي: (لقد فتحَ دارون الطريق لمعرفة سرِّ الحياة، وأصل الإنسان بشكل عام... لقد تركت الدارونية بصماتها على الفكر الإنساني من خلال علم الاجتماع) ج الرياض ع10405.





• دعوته للديمقراطية وأنَّ من لم يقل بها فهو مُخرِّب ومجرم: قال: (الديمقراطية انقلاب عقلي قبل كلِّ شيء، وتربية طويلة، وما لم نفطن إلى طبيعة الأشياء فسوف نبقى مُخرِّبين ومجرمين) سيكولوجية العنف ص130.



• زعمه بأنَّ الفلاسفة هم بناة الحضارة: قال: (فالتاريخ رأى في الفلاسفة والمفكرين أنهم البُناة النظريون للحضارة الإنسانية.. إنهم مغيِّرو مجرى التاريخ) النقد الذاتي ص74.



• تكفيره للعرب: قال: (قد يكون العالم العربي في بعض جوانبه ارتدَّ وانتكس) ج الرياض ع10496.



• قوله بوجوب الحزن لحزن أمريكا: قال: (يجبُ أن نحزن لحزن أمريكا، لأنَّ فشلها فشل لكلِّ الجنس البشري) ج الاقتصادية ع3403.



• دعوته للعُريِّ والاختلاط: قال: (عند سكان استراليا الأصليين تتدلَّى أثداء النساء بدون أن تُثير الفتنة، وفي كهوف الفلبين يعيش الناس رجالاً ونساءً مع أطفالهم في حالة عُريٍّ كامل، فلا يصيح واعظهم أنَّ هذا مخلٌ بالأخلاق، وبالمقابل: فإنَّ كشف يد امرأة متلفِّعة بالسواد.. في بعض المناطق من العالم العربي يُثير الشهوة عند رجال يعيشون في حالة هلوسة جنسية) ج الشرق الأوسط ع8618.



• زعمه بأنَّ الحج فُرض لإيقاف الحروب: قال: (جُعل الحج تظاهرة لإيقاف تقديم القرابين البشرية وتدشين السلام العالمي) سيكولوجية العنف ص210.



• دعوته لتمديد الأشهر الحرم: قال: (فيُكبَّر البيت الحرام ليستوعب بسلامه الكرة الأرضية كلَّها من خلال تجربة صمدت عبر أربعة آلاف سنة، ومدّ الأشهر الأربعة لتعم السنة) سيكولوجية العنف ص161.



• زعمه بأنَّ الصوم شُرع من أجل إيقاف الحروب: قال: (لماذا نصوم؟... كان الصيام إحدى أدوات التحرير الكبرى في الهند أيام غاندي وأهم ما في التحرير تحرير النفس من كراهية الإنجليز قبل رحيلهم، لأنَّ العنف شجرة خبيثة) ج الرياض ع10790.



• تمجيده للفلاسفة من الكفار: قال: (ومشى في هذا الدرب الأنبياء والآمرون بالقسط من الناس، وكان سقراط واحداً منهم.. كان سقراط فلتة عقلية.. مع هذا فقد حكمت أثينا الديمقراطية بإعدام سقراط عام 399 ق. م) ج الشرق الأوسط ع9460.



• دعوته لنزع سلاح جيوش البلاد الإسلامية: قال: (إنَّ الدول الكبرى أدركت عقم مفهوم القوة.. فهم يعلمون أنَّ أكبر خطر يُهدِّد امتيازاتهم هو انتباه واستيقاظ المغفَّلين على هذه الحقيقة، فنكفُّ عن شراء الأسلحة، ونفعل كما فعلت اليابان وألمانيا اللتين استسلمتا دون قيد ولا شرط) سيكولوجية العنف ص168.



• قوله بأنَّ الاستسلام للعدو هو السلاح الوحيد لكي يعتذر: قال عن مجزرة صبرا وشاتيلا: (لقد حرَّكت هذه المذبحة الضمير العالمي كله، بل وحرَّكت المظاهرات داخل إسرائيل نفسها حزناً عليهم، بسبب موتهم بغير دفاع.. والقاتل سوف يندم في النهاية فكان من النادمين والندم هو التوبة) سيكولوجية العنف ص91.



• تسميته للذين يدافعون عن دينهم إرهابيون: قال: (إنَّ إسرائيل تُراهن في العالم على تشويه صورة العربي الذي يقوم بالعمليات الإرهابية الانتحارية ولكن أسلوب مقاومتها بالطريقة السلمية يُوقظ الضمير الإسرائيلي) سيكولوجية العنف ص215.



• دعوته للشعوبية وهي تفضيل العجم على العرب: قال: (وهنالك حزمة أمراض ثقافية.. منها: أنَّ العالم العربي ما زال يحكم بسيف معاوية بعد انطفاء الوهج الراشدي) ج الرياض ع10692.



• حُزنه على فتح القسطنطينية: قال: (يفرح المسلمون بسقوط القسطنطينية.. ولكن هناك مَن يذكرها مع الدموع، فهل كان فتحها إسلامياً؟ ثم ما هي النتائج المدمِّرة على العالم الإسلامي من وراء هذا الفتح المبين؟.. ولا يخطر في بالنا أنَّ تاريخنا قد يكون في بعض صفحاته مرباداً أسود كالكوز مُجخِّياً) ج الشرق الأوسط ع8310.



• شتمه لأهل السنة والجماعة: قال: (إنَّ جذور الاستعمار تضرب في تربة الثقافة.. منذ الانقلاب الأموي، وقُتل العقل على يد تيار ما سُمِّي أهل السنة والجماعة، ولم يكن بسنة ولا جماعة) كتاب الزلزال العراقي ص124.



• مدحه لحضارة الكفار: ومن ذلك قوله: (فقصة مجزرة المدرسة الأمريكية، يجب أن لا تُحرِّض فينا منعكس البحث عن العورات.. بل يجب علينا أن نتأمل مظاهر الصحة والقوة عندهم، نُلقِّحُ بها مجتمعاتنا العاجزة) ج الرياض ع10874.



• المخرج من الكارثة التي أصابت الشرق الأوسط: قال: (وفي قناعتي أنَّ كارثة أصابت الشرق بعدم تطوير الفن، ويجب أن نُطوِّر فرقاً موسيقية) ملحق الرسالة 28/8/1422هـ.

هذا غيض من فيض من ضلالات خالص مجيب جلبي.



كفانا الله تعالى شرَّ المنافقين والمنافقات بما شاء سبحانه، وجعلَ كيدهم في نحورهم، وأعاذنا من شرورهم، آمين، وصلَّى الله وسلَّم على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


--------------------------------------------------------------------------------











ترتيب التعليقات
6- دعوة للاعتبار
علي البشير - تونس 10-03-2013 10:17 PM

من الملاحظات الجديرة بان توضع في الاعتبار ان الاخ خالص الجلبي ترحب به المواقع الالكترونية المعروفة بعدائها للاسلام وانا بدوري لم أتعرف عليه إلا من خلال موقع من تلك المواقع وقد سعدت في الحقيقة بمقال كتبه بعنوان الدين والسياسة ولكن أن يرحب موقع علماني بشخصية إسلامية وينشر لها له دلالة وقد بقيت حائراكيف يحصل ذلك لأني تعودت من تلك المواقع أنها لا تقبل في كثير من الأحيان مجرد تعليقات القراء فما بالك بأن تنشر لهم إذا كانوا يخالفونها الرأي وعندما اطلعت على ملا حظات الأخ عبد الرحمن فهمت سر الحكاية ولهذا أنا أوجه لا:
الأولى للاخ خالص وهي انني أدعوه الى الحذر من فتنة شياطين الإنس والجن فان ترحيب العلمانيين به له دلالة لا تخفى على لبيب مثله واسال الله ان لاينطبق عليه قوله تعالى (...حَتَّى إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُمْ بَغْتَةً فَإِذَا هُمْ مُبْلِسُونَ...) او قوله تعالى (وَمَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ...) او قوله تعالى ( قُلْ أَنَدْعُواْ مِن دُونِ اللّهِ مَا لاَ يَنفَعُنَا وَلاَ يَضُرّنَا وَنُرَدّ عَلَىَ أَعْقَابِنَا بَعْدَ إِذْ هَدَانَا اللّهُ كَالّذِي اسْتَهْوَتْهُ الشّيَاطِينُ فِي الأرْضِ حَيْرَانَ لَهُ أَصْحَابٌ يَدْعُونَهُ إِلَى الْهُدَى ائْتِنَا قُلْ إِنّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَىَ وَأُمِرْنَا لِنُسْلِمَ لِرَبّ الْعَالَمِينَ * وَأَنْ أَقِيمُواْ الصّلاةَ وَاتّقُوهُ وَهُوَ الّذِيَ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ * وَهُوَ الّذِي خَلَقَ السّمَاوَاتِ وَالأرْضَ بِالْحَقّ وَيَوْمَ يَقُولُ كُن فَيَكُونُ قَوْلُهُ الْحَقّ وَلَهُ الْمُلْكُ يَوْمَ يُنفَخُ فِي الصّوَرِ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشّهَادَةِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ )
النصيحة الثانية للاخ الرحمان ادعوك الا تعين الشيطان على اخيك ترفق به والتمس له الأعذار وجادله بالتي هي أحسن واتخذ أعوانا على ذلك من الإخوان الذين تعرف أخاك خالص يطمئن اليهم والله يهدينا ويهديكم إلى سواء السبيل لا رب غيره ولا معبود سواه ولا حول ولا قوة الا بالله.
5- هذه بسطة عامة ولكن لا بد من بحث متكامل
علي البشير - تونس 09-03-2013 09:54 PM

هذه رؤوس أقلام تقدم فكرة عن الرجل وهي فكرة سلبية وحق القراء عليك وحقه هو أيضا عليك أن تعود لهذه المسائل نقطة نقطة لتقدم رأيه فيها مفصلا ثم ترد عليه أيضا ردا مفصلا ولعل مثل هذا العمل يفيد الجميع بما في ذلك الدكتور خالص جلبي
4- حفظك الله ياشيخ
المسلمة - السعودية 08-03-2013 08:06 PM

ليتك يا شيخنا الفاضل كنت أكثر إنصافا وموضوعية في الحكم على هذا الشخص، فأنت بترت كلامه بترا، وحتى مع بتر الكلام، يتضح قصور بعض الاتهامات مثل:
تمجيده لفلاسفة الكفار، وماالضير أن يمتدح عقلية إنسان؟ أو كلما أعجبنا شيء عند الكفار صرنا بذلك كفارا؟ وكذلك الحال بالنسبة لدعوته للاستفادة من الغرب، وأشياء كثيرة في هذا المقال تناقض نفسها
حماك الله ووفقك ياشيخنا الشثري، نحن لانوافق جلبي في كثير من أقواله، ولكن بعض انتقاداتك له محيرة للعقل حقا، وأخشى إن استمر العلماء بهذا الأسلوب التحاملي (وقد يكون الكلام بتر للشيخ عمدا لاستخلاص رؤية معينة) أقول أخشى بذلك أن يفتقد العلماء المصداقية والقيام بالعدل، أنا هنا لا أدافع عن خالص جلبي وإنما أدعو إلى الموضوعية.
3- عجيب
يوسف العتيبي 02-11-2012 04:10 PM

كيف يفهم عاقل من هذه العبارة (التاريخ يتحرَّك وفق قوانين نوعية، وهو مصدر للمعرفة، وفيها محطَّات كبرى عقلية تأسيسية للمعرفة)
إنها تقديم للتاريخ البشري على كتاب الله تعالى وسنة نبيه ????????
ثم إن الدكتور لم يستهزئ بالدعاء وإنما حث على الأخذ بالأسباب وطرح مثالا يبين ما يقصد - مثل المريض بالسل والذي يتمنى زوال المرض بالدعاء فقط وهذه بالفعل كارثة عقلية
ملاحظة: لا تكفر شخصا بناء على فهمك المحدود لكلامه ومن خلال ابتسار أجزاء من كلامه وتأويلها كيف - Saudi Arabia 23-04-2012 01:18 AM

بارك الله فيك، كنت أود أن يتم مناقشة فكره، مناقشة علمية منهجية وليس اقتطاع أجزاء من حديثه وإصدار الحكم عليها . لعلك تتلافى ذلك في مقالاتك القادمة بإذن الله.
1- الله يحفظكم يا علمائنا
المطيري - السعوديه حفظها الله 13-05-2010 06:04 AM
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
أحمد كسلا
العضوية البرونزية

عدد الرسائل : 222
بلد الإقامة : السودان
الإسم الكامل : أحمد عبدالله إبراهيم أحمد
نقاط : 3151
تاريخ التسجيل : 19/07/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى