منتدى قرية الدناقلة
DANAGLA CYBER COMMUNITY

جمهورية السودان
ولاية الجزيرة

مجتمع قرية الدناقلة الرقمي

أخي الزائر الكريم

اذا لم تكن مسجَّلا بعد في منتدى قرية الدناقلة, نرجو اكرامنا بالتسجيل و الانضمام الى أكبر تجمع رقمي لابناء قرية الدناقلة على الانترنت

اذا كنت مسجلا فعلا, ارجو الدخول و عدم حرماننا من رؤية اسمك على قائمة الأعضاء اذا واجهتك مشكلة ارسل رساله الى الهاتف 09117685213

ولك وافر الشكر و الامتنان

أسرة منتدى قرية الدناقلة

الى كل فتاة لاتقلقي !!! - 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الى كل فتاة لاتقلقي !!! - 2

مُساهمة من طرف ود..نقد في الأحد مارس 21, 2010 7:30 pm

معنى القلق
لو سألت كل فتاة عن معنى القلق لأجابت كل واحدة بحسب ما يقلقها فقد تقول واحدة : ٍٍٍٍٍٍ(إنه الاضطراب الذي ينتابني عند التفكير بالمستقبل) وقد تقول أخرى : (هو الإحساس بالفشل عند القيام بعمل ما) وكل هذه الإجابات صحيحة وتنحدر من التعريف النفسي للقلق بأنه : (سلسلة من الأفكار والتخيلات والهواجس السلبية التي تقتحم العقل الواعي بطريقة لا سلطان له عليها فتسبب تلك الأفكار اضطرابات نفسية وجسمية معا).

أنواع من القلق

1- قلق طبيعي:
وهو قلق طبيعي مؤقت خارج عن إرادة الإنسان مثل: (انتظار الأم لابنها وقلقها عليه إذا تأخر فإذا حضر زال القلق أو انتظار الطالبة لنتيجة الامتحان وعند تسلمها النتيجة يزول القلق) فهو إذن قلق سويّ طبيعي ولا يعتبر مرضاً.

2- قلق مرضي سلبي:
وهو مدار حديثنا وتعريفه باختصار : (التفكير بالمستقبل بشعور مضطرب ونظرة سلبية).
وهو كذلك الإحساس الذي ينتاب الفرد عندما يقوم بعمل ما.. فيتساءل: ماذا لو فشلت..؟ ماذا لو رفض الآخرون ما أقوم به..؟
والقلق المرضي.. هذا ليس محصوراً.. على النساء فقط.. بل حتى الرجال وليس على أمة معينة بل على جميع الأمم.. وكما ستثبت لنا الإحصائيات لاحقاً فإن.. الأمة الإسلامية بفضل الله ومنته.. أقل الأمم إصابة به.. لماذا..؟
- لأنها.. أمة موحدة.. مؤمنة بالله ]وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ[ [التغابن:11].
- لأنها أمة.. تصل ربها في اليوم خمس مرات فيهديها الصراط المستقيم.. وما سميت الصلاة صلاة.. إلا لأنها صلة بين العبد وربه.
- لأنها.. أمة.. تشرفت بكلام الله تقرأه ليلاً ونهاراً.. ففيه الشفاء لما في الصدور..!
- لأنها أمة.. تذكر الله قياما وقعودا.. ]أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ[ [الرعد:28].
- لأنها أمة.. تلجأ لله وتدعوه في السراء والضراء وفي الخوف والأمن..!
- أعلمت الآن يا حبيبة.. لماذا... أمتنا أقل الأمم إصابة بالقلق..!
- أتظنين.. أن فتاة أوروبية... لا تصاب بالخوف والقلق لأنها تعيش بحرية.. كما تزعم..؟؟!

.. لا وربي..
فالشعب الأوروبي هو الأكثر إصابة بالقلق.
تأملي معي هذه الإحصائيات:
يقول التقرير الصادر عن المعهد القومي للصحة النفسية بأمريكا.. بعد أحداث 11 سبتمبر وحرب العراق.. إن حوالي 26 مليون من سكان أمريكا يعانون من اضطرابات القلق.. وأن النساء أكثر إصابة به لماذا؟ لأن المرأة هناك تصطدم بعراقيل أثناء عملها كما أوضح التقرير.. وهذه العراقيل تقودها للقلق خاصة وأنها تعمل في أجواء مختلطة مع الرجل..! سبحان الله.. تزعم الدول الغربية أن حرية المرأة بالعمل المختلط مع الرجل وهم يعلمون النتيجة من ذلك ومع هذا ينادون باختلاط المرأة العربية مع الرجال في العمل... لماذا..؟!!!
لتنزع المرأة المسلمة حجاها وتختلط بالرجل فتتوالى عليها النكبات من الفساد الأخلاقي والفكري.. ثم ينتهي بها الطريق إلى (فخ القلق والتوتر) وهذا ما تطمح له فعلاً.. وترغب في تحقيقه..!
ثم تعالي معي إلى إحصائية منظمة الصحة العالمية لعام 2004..
تقول: إن 70.5%.. إلى 80.1% من نساء دول الاتحاد الأوروبي مصابات بالقلق. وإن 80.1% من نساء أمريكا مصابات بالقلق..
أيتها الغالية: لا تغتري بنداءات الغرب وحرصهم على المرأة العربية فلو كان بيدهم العلاج لداووا نساءهم اللاتي حصلن على الدرجة الأولى في الإصابة بالقلق..!
وقد صدق الله يوم قال: ]وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا[ [طه:124].
أما دول الشرق الأوسط فهل تتوقعين نسبة المصابات بالقلق..؟!
إنها تتراوح ما بين 5/-7% فقط فهل أدركت الفرق يا حبيبة..!
وما ذلك إلا مصداق.. لقول الله تعالى:
]فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى[ [طه:123] فلا.. تقلقي.. يا عزيزتي.. مادمت على طريق الهدى.
وهذا لا يعني يا حبيبة.. أن من تصاب بالقلق بأنها ضالة؛ لأن الحياة كبد وعناء.. ]لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي كَبَدٍ[ [البلد:4] فما على وجه الأرض من مؤمن ولا كافر إلا ويشكو علة تقلقه. أو سقما يؤرقه.. ولكن المؤمن يصبر ويصابر.. ويحتسب ما يصيبه عند الله. ]فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمُونَ وَتَرْجُونَ مِنَ اللَّهِ مَا لَا يَرْجُونَ[ [النساء:104].
أيتها الحبيبة.. يا من أصبت بالقلق.. تذكري قول الرسول r : «ما يصيب المسلم من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه» [متفق عليه] والوصب هو المرض.
فأبشري.. بالأجر.. ثواباً للصبر.. ولا تقلقي.. غاليتي.. بعد هذه البشارة.. ونحن عبر هذه الصفحات.. سنتحدث عن العلاج بإذن الله.. ولكن قبل ذلك سنطرح أعراضه لتتأكدي هل أنت فعلاً مصابة بالقلق..؟ ثم نأتي لأسبابه.. ومستوياته.. ثم علاجه لنصل وإياك إلى بر الأمان بإذن الله تعالى.

ود..نقد
مشرف القسم الثقافي

عدد الرسائل : 3199
الإسم الكامل : وجدي الطيب نقد نقد مصطفى
نقاط : 7272
تاريخ التسجيل : 05/12/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى