منتدى قرية الدناقلة
DANAGLA CYBER COMMUNITY

جمهورية السودان
ولاية الجزيرة

مجتمع قرية الدناقلة الرقمي

أخي الزائر الكريم

اذا لم تكن مسجَّلا بعد في منتدى قرية الدناقلة, نرجو اكرامنا بالتسجيل و الانضمام الى أكبر تجمع رقمي لابناء قرية الدناقلة على الانترنت

اذا كنت مسجلا فعلا, ارجو الدخول و عدم حرماننا من رؤية اسمك على قائمة الأعضاء اذا واجهتك مشكلة ارسل رساله الى الهاتف 09117685213

ولك وافر الشكر و الامتنان

أسرة منتدى قرية الدناقلة

خربشات من حواف الذاكرة

صفحة 2 من اصل 3 الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف fathi في الأحد يناير 03, 2010 3:54 pm

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

خربشات من حواف الذاكرة أُولي هذة الخربشات الي الصديق ابوبكر حسن الشيخ -دندر

ليس ثمة شئ

سقطُ اليومُ القناع عن مشهدي
وبانت علي حقِيقتُها الاشياءُ كُلها
كُل الاسماء التى كانت في الإعتقادِ بانها من مدلول التسامي
تناثرت علي احرُفها الاولي فِصول الزِيفِ
وماعادت تُحرك في الحنايُّا سوي التحسُرِ والإِتّعاظِ
الأصدقاء جُلهم ومن كُنا نظنّهم من الأحباب
تشّابكت ايّاديِهّم علي انقاض ما كان بيننا دُونّما حياء
والبسُوا معاني الوفاءِ الوان التوّهمِ والتطاول علي ثوابت الإِخاءِ
وما عاد هُناك نظرةٌ لتأمل ما كان بيننا في الزمنِ الجميل
اي انساناً انت أيها الماردُ العصيُ علي العادةِ والأصول
تخرج الىّ بوجهكَ المكنونِ في الأزل
وتستبيح علي مشارفي كُل زِكرة خاطِر جميلة وكُل لمحة ريّد
امضيتُها في سالفِ العهدِ مع إجتياز المراحل من عُمري الجديد
يامبتغي عيشي في الحياة لم اعد احتملُ علي نفسي الجِراح
وتنغرسُ في احشائِي سِنان غدرِ الاصدقاء
ويمضي بي علي حواف السُهدِ شٍراع التسكُع والانّات
ما عاد القلبُ فية متسعاً للقادمين الجُدد
لا مكان فية سِوي الدمعِ يُنبت في صيّف ايامي القادِمات
خريرٍ مِن وجّع وصمتٍ من رِهْاب
ولعّينيك ياعمرِي الاقدارُ مُرّها والنصيبُ ارعنٌ
يمتهن جبروتة علي سواريك المنتصبةِ بالنحيب
عجباً لحالي وسؤالي يجتازُ بة العنان مدارات الظنون
وتعرجُ بة الريح ازمنةً همجية حيثُ انا وحيرتى عالقين
فأعلم ياحبيب الامسِ انى ارتضيتُ لنفسي من بعدُك هواني علي ذكراك
وطيفكُ لايعبر مداراتى إلا وتقاطعت فية صوراً معكوسة لذاتكُ وإسمكُ
سأمضي في خاصرةِ التمعن مثل مُر الندم
ووجعي مِدادٌ عبر الليالي التي تعوي بخطوي الي جدار الروح
ليبزغُ الصمتُ وجعاً في شمسِ صلواتى
غردي يا كل الاحزْان حولي ونادي اتراب السّراب
واحشّدى عناكب التوهّم عند فكّي السماء
علي موطنٍ موعودٌ معي بالتوعدِ والنزير
تركتُ لك كل الامكنة التى اودعتُها شهادتى عليك
يوم ان بان إرتجالي للصبر وانحساري في جوف العبرات
ومضيتُ سالكاً طريقاً لا يؤدى اليك
فهو ابعد من مسير واهون علي جُرحي من ذكراك
تركتُ لك مراتعي والديار وعز الاهل
ونبذتُ لنفسي مكاناً قصيْا
حيثُ انا والبعد صِنْوان نُجابة معاً تِرياق المِحن
لِما ياحبيب الامس تلاحقني في الغياب تعليلات نصكُ المُعلن
وتتمادي في القسوةِ حدّ الإهانة وتبذلُ الجهد لإنتِكاصي
فانا لااملك اليك السبيل ولا اهدي البشر الي الفضيلة
فهي وسمٌ ووشاحٌ علي جبينِ الشُرفاء
ياحبيب الامسِ وياصديقي في الماضي القريب كِلاكُما عندي
اضحي يباباً والهب علي مِنوري زاكرةً من جحيم
كلما زُرتها في تفاصيلي القديمة وجدُتها تنزُ بالالم
سادون علي صدورِ الايام طعم الخيانةِ ومعني ان تعيش بلا خاطر
تقاسمكُ الالام شطر العزيمة وتتباري في عينيك تراجيديا المهزلة
انا ياانت عصْيٌ علي التبعثرِ بين فهارسِ الايام منذ ان
تركتُ تداولك بين الحكايْا
ومنذُ ان اودعتُ للقلب حبه الضال ودفنتةُ كامانةٍ عند ضِفافِ الدّندّر
الذي طوي مراكبةُ ونفض موجه ومضي معي رّوحه وقاعه مكسورين الخاطر والجبين.كّأن الحُزن له والصمتُ لي فماذا بعد الحسرات
لاتتركي لخاطركِ ان يأخذكِ بعيدا حد الحلم
انها ليس اكثر من نسمة تسرقها الهفوات منك
وانتِ بقايا لنشيدٍ قديمٍ تعثر علي لساني
امسكت به الحِشْود من بعدي
وحاصرته ايادي الاصدقاء وتقاسمت سيرته الالسُن
بيني وبين عينيك مسافةٌ تقطر دماً
وبين زراعي وزراعيك دفئاً تعثر بالقدر
بين انفاسكِ وعِطر الذكري ميقاتٌ للحذر وجفاءٌ معلوم
بيني وبين العاصفة مدنٌ من رماد
يتهاوي علي اركانِها العويل وتمادت علي اسوارها العُزلة
ولا مكان بين النوافذ لقوس قزح
بيني وبين المدي ممراتٌ للبكاء
ودعواتٌ ترتجف ظني ان تجد سبيلها الي السماء
كان هنا حُبكِ مصونٌ يبصر النور علي همس الندي
يُهدهده حنيني اليك وتحوم في ارجائِه فراشات الاحلام
كان هنا علي ارضُكِ شخصاً اعزل يحاول اليك الوصول عبر الافياءِ
ليس ثمهَ شيئ لا نفحةٌ للزهر يهمسُ بها الربيع
ولا بعدُ جرحُ الروحِ يعتادُ المطر المجيئ
ليس ثمة ابوبكر
كان اعزلاً يجتاز الفصول وعلي اطراف عينيه تمرين وتنوحين بالغبرات
ليس ثمة ابوبكر





عدل سابقا من قبل fathi في الأربعاء أغسطس 17, 2016 10:35 pm عدل 2 مرات

fathi
عضو لجنة دستور

عدد الرسائل : 539
بلد الإقامة : norway
الإسم الكامل : Fathi Alhassan yousif Ahmed
نقاط : 3307
تاريخ التسجيل : 18/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل


رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف زهرة البنفسج في الخميس مارس 04, 2010 8:05 am

خربشات من حواف الذاكرة ......

إنها صوت قادم من غياهب جب الأعماق البعيدة .. صارخا ممتدا عبر احساسيس كثيرة و متداخلة ... إنها صوت الحنين و الأنين .. إنها لوعة الحزن و التسكع بين دروب الأمل المتعرجة .. إنها وقفات و كثير من وجع ...
عندما رحلت بين حروفها أدركت أنني بلا شك مسافرةة بين متونها حتى حين من الزمان ، و أنني سيلزمني "زوادة " ما أستعين بها على طول رحلتي ...
العميق فتحي ... أي حروفك تلك التى تخترق الدواخل فتفتح فيها كل النوافذ و تعيد صحو الاحزان و المواجع ..و تصافح الصدق ....خربشات أحسبها زفرات من عمق القلب
ربما هي الحواف لكنها حواف متناهية العلو .. تجعلني أتطلع للوصول الى قمة نهايتها...
تلك الخربشات أوقفتني و أوقفني صدق حرفها الدافئ ... حينما هممت أن أكتب تفاجئت بحرفي العنيد يعاكسني في السرد ، لكن أسطر عن إحساسي بها كتعبير متعب و بسيط .. لكنها في داخلي أجدها صدقا قد فتحت لي مسارات كثيرة لجمع من تداخلات كثيرة ...
فقط على أن أتسلل بهدوء عساك تواصل في خربشة حواف ذاكرتك تلك لتضئ عتمات بيوت كثيرة إنطفأت عنها القناديل و شردت عن نواحيها ملامح النور .. فقط أنا أنتظر عودة هطولك من جديد أيها المطر الوعد
أحييك بمقدار ما سطرته من إبداع هنا ..

و تقبل مروري

زهرة البنفسج
عضو فعال

عدد الرسائل : 59
نقاط : 2543
تاريخ التسجيل : 01/03/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف fathi في الجمعة مارس 05, 2010 7:29 pm

الاخت زهرة البنفسج لك الاسماء كلها تيمناً وتبركاً وإستحسانا وتحية صادقة علي حرفك الانيق وعلي كل ماسطرة قلمك هنا..وانت ممسكة بزمام الكلام وتلابيب الحكي يغترف من مجال البوح رقراقا يمده باتساع البقاء, ومن أنسام الأمل ما ينعشه بالصفاء.فالقلم لا يعاكس من كان بروعتكم فأنتم انملة الكتابة وأشتعالها بلونكم الابيض المعروف في منتديات كثيرة ونصوصك جديرة بالقراءة و نبضها الداخلي الأمين لوجيب الحياة و دبيبها ونعومة ممزوجة بحرير الرؤية وهذا هو الابداع بعينة و ضرب من ضروب السمو بالذات إلى مدارج الكمال و التجدد والانعتاق من قيود الواقع المرييييير واقع خارج المنطق خارج الرفيع من القيم والمبادئ تدفع قواه الطاردة بالإنسان نحو هوامش اليأس و متاهات الظنون أو الإنتحار و الجنون كما إلى القلق و.. و..؟
في مثل هذا التوقيت الحرج من الزمن الرديء خرجت لنا زهرة البنفسج بلونٍ ابيض زاهي وعميق تلمست الكتابة طريقها بخطى ثابتة و بعصامية نادرة استطاعت أن تسمع صوتها للناس في المنتديات.كان صوتك صوتٌ أنيس أصيلا و صادقا منسجما يهادن و لا يداهن موغلا في الذات يمتح من معجم شفاف مغسول بماء اللغة الحسناء من الالف الي الياء ..لك منى التحية ودمتم

fathi
عضو لجنة دستور

عدد الرسائل : 539
بلد الإقامة : norway
الإسم الكامل : Fathi Alhassan yousif Ahmed
نقاط : 3307
تاريخ التسجيل : 18/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف fathi في السبت مارس 06, 2010 5:41 pm

موجات الانكسار
تعدو الليالي الغائبة خلف اوهامى
لتشعل جمرى على خطى التزكار
وتعود ولهانة بها نحوى لاحضنها ناقلا زكرياتى
على ارض قذفتها نهارات الامس يضمنى
ضياعى حين يلامسة الاسي وتانسة موجات الانكسار
وحيدا فية تقودنى الاوهام
صوب صهيل اشتهاءاتي
احتمى باركان القيوم المدهشة ملئها اصدائي
اعزف اللحن الذي يمضي باوهامى الى افق الرتابة والانهزام
لا الفرح ياخذنى صوب النسيمات العذبة ولا نهارات ايامى
احتمى باوهامى
هى الركن الذى يندس في احشائي فاخافها وتخافنى
هي الحصن الذى ينسل مقتبسا ظلالي كا لاسرار
والليالي الغائبة خلف اوهامى تظل ساهرة لتحرس وساوسي
وتدنو كثيرا كى تلامس وحشتى
هذا المدى بعيد في قربه وغريب في بعدة
استبق فية توق الجهات النائيات للغمام
والسموات التى اغمدت في احشائي اسرار الكلام
تنهل من صمتى وصوتى ضاع بين الفصول وزرى كؤوس المدام

fathi
عضو لجنة دستور

عدد الرسائل : 539
بلد الإقامة : norway
الإسم الكامل : Fathi Alhassan yousif Ahmed
نقاط : 3307
تاريخ التسجيل : 18/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف ابوفدوى في السبت مارس 06, 2010 6:21 pm

صديقى ود احسن
شنو الواحد ياخ زوقة كدى يلقى المنتدى بركان دهشة وحكاوى ليل
تسلم ايها المتحزق فى ثياب الروعة والدهشة سوا
هذى الخربشات ما هى الا عصارة تجارب روضت ذاك القليب على فك
طلاسم الحرف الانيق نافورة من الوان قوس قزح
طربانه تحلم بالامل وتمد ايادى الدهشة فى الزمن الصعب
فتحى ياخوى انت فدياس القوافى وازميلك القلم الرهيف
بالله عيك ورينى من ياتو باب بقدر بدخلك من ياتو شارع بوصلك
ما انت مجنون حد السكون والانفجار كان عندك طبع تانى برجع واقول ارقد عافية
يا زول ياسمح يازين تسلم وتمطرنا الابداع واللهفة والخوف والامل
مستنى ما تبقى من خربشات
ابوفدوى

ابوفدوى
مراقب القسم الإجتماعي

عدد الرسائل : 394
بلد الإقامة : الخرطوم بحرى
الإسم الكامل : هشام عبد الفتاح مرحوم عبدالقادر
نقاط : 3233
تاريخ التسجيل : 01/05/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف fathi في الأحد مارس 07, 2010 12:08 pm

أستبيح كل الحواجز تعال ياابوفدوي تلقانا مستنينك علي رمل الجروف امال نتلاقي زى نيلين من مودة ندفق عطا واذا ما النور شال منك ضياهو وجانا من عندك بَها مانحن بي حرفك نكون وبيك نزداد وفا.
اخي ابوفدوي وينك يازول طولت الغيبة واللة كنا منتظرين طلتك اهو اخيرا هليت زي هلال العيد اكيد نحن منتظرين تألقك من جديد ومشتاقين لحرفك وعودا احمدا اقعد عافية

fathi
عضو لجنة دستور

عدد الرسائل : 539
بلد الإقامة : norway
الإسم الكامل : Fathi Alhassan yousif Ahmed
نقاط : 3307
تاريخ التسجيل : 18/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف fathi في الجمعة مارس 19, 2010 9:22 pm

أنني لم أعد شغوفا بمعرفة أسماء تلك الخيالات ... قصدي الاحلام
و تلك الأشباح التي ترقص في ذهني .. هناك ..
لا حاجة لمزيد من البحور التي لا تنتهي برصيف و حفنة أهل و أحبة ..
يلوحون بالنواقيس على ضفاف الحقيقة اليابسة الحلم بلا سروال عورة كله عورة . المصيبة أن كل الأحلام بلا سروايل هل هناك من يحمل حلمة ويسير بة علي مرأى الجميع طبعاً لا احد
كان يجب ان تكون احلامي تحت شراعي متي ما اردت ادرتها وحركت اتجاهها لانها تحت مشيئتى اما اذا كانت لا يحدها خيال فانها الي الجحيم ومادام مألها الي هناك تظل الاعين شاخصة وسهوي المعتوة مستمراً بلا انقطاع


سهوي المعتوة

سادك حصون التمرد
معلنا ميلادى الجديد لدنيا ارجاتني
بين صفوف الانتظار
وازف اسمى بباقات من زهوة الالق
الي كل التواريخ والاسلاف
ويتمرق عمري الاتي بين نهدى الوئام
ولكم طال حنيــني يعبر ضفاف الصبر
كحمـــامة ساجعة بين اهداب السماء
اهي رياح العزلة تــنهل خطوى
كلما هبت تعري الليل امامي واستباحني
مثلي تماما الاشواق سادرة تدق حواف الرهبة
ولا تحصد سوي نبتة من خوفي ممسكة قواى
النحيلة خلتها لحظة من سهوي المعتوة
رباة لمن تبدو الحياة مخملا دون طنين الارق
يسقي عشب العناء ويمطر صحارى اللوعة بالبوح
رباة لما تنام على جفني كل الحقب الجائرة
ولا يغفل الليل عنها الا فضولا للاستكانة
احلامى وايامى واشواقي والفتى
اربعة زنبقات تنطفي على مقربة من تبرج الزمن الخرافي
اشبة بفوارق الفصول اشبة بهوامش الزكري
اشبة بتناهيد من رحلوا لاهثين
وعلي صدورهم يذبل الحلم مودعا عبق المكان
اسمى عاد مجرد فأفأت
لا يستوي نطقها عند الكلام وسواى لا يملك
رسما للمشهد الا سهوب رهقي
تتمدد بعيدا تقطف ثمار الخوف
وتظل خواطرى مؤرجحة بين التسكع وليال عندية
مدت من جوفها عطر اغصانى المحترقة وولت دبرها البذئ
ساعلق على حائط النسيان كل رغباتى الممكنة
ونزواتى الدنيئة لاعود بعد زمن الى ذاتى الشريدة
واضمحلالي في المزارات الشواهد
ليعلم من كان يعلم بالتماسي
وافتراسي ساعة الوهن المهيــــب

fathi
عضو لجنة دستور

عدد الرسائل : 539
بلد الإقامة : norway
الإسم الكامل : Fathi Alhassan yousif Ahmed
نقاط : 3307
تاريخ التسجيل : 18/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف ابوخاتم في الأربعاء مارس 24, 2010 4:26 am



الخال الوريف فتحي الحسن

عُمق شوق وحُفرة محبة



دعنى افتح لك هذا البوست تحت مسمى إنبثاق نفس خارج أو تفكير بصوت عالي.

توفقنا عن الطواف حول كعبة الحروف ... وعطشنا للشراب من زمزم الكلمات ... ولكن مليون حُب مربع بمساحة الوطن لك ولقلمك ... ومليون تشكرات لفعلك الإبداعي الذي تتحفنا به من وقت لآخر ... وكنت تمارس الركض داخلنا وتبعث فينا إسترخاء جميل من صخب الغربة البغيض وتغرس شتلات في برارينا الجافة من سنة 1994م.

الخال فتحى كان لي حضور خفي للغاية عند حافة الوطن بحثا عن مآرب خاصة في الخرطوم بالتحديد ... هذه الخرطوم لها حوصله قابلة للإنفجار السريع ... عاصمة مغايرة ترزح في حذر وضيق مطلق ومختلف ... تشظي ، إنكسار ، توتر رهيب ناس عيونها في جحوظ ولا يمكن لك معرفة السر الكامن خلفه... الآلام وسكاكين الواقع تلحظها غايرة في لحم الإباء والإنفة ... كم كنت في جوع شديد لمعرفة الحاصل وتجميع لحظات الإنبهام ولكن هيهات .

أنا أعلم تماما أن ليس في أوردتنا ما يكفي لنزيف آخر ممتد من سنة 1989م شعب يجتر أوجاعه ويدير حزنه للجهة الأخرى ولا ينام ... والله هذا الوطن برئ لم يشهد لنا زورا ولكننا شهدنا بالزور عليه ... وطن يبكي ولا أحد يجفف له دموعه السائلة من 1989م ... صارت الشوارع غير صالحة للإنتظار خفت اصوات صهيلها ... لا يوجد فرسان رهان الكل يضاجع ضنكه ... أحبار السياسية يقرأون توراة المصالح والمكاسب كل صباح عسى الله أن يحمى كنهوتهم.

قتلة الأمل في هذا البلد يمرحون ويتشدقون بحشد الآيات وإستدرار تعاطف الآخرين بالخطاب الديني والأحاديث حمٌالة الأوجه ... يحرثون في عقول الناس الترهيب والتعذيب لو ما !!!!! أو لو !!!! يعملون على تغيير كيمياء الواقع ويهتفون بالمطلق من الفضائل ... النسيج الإجتماعي ثوبوا إنخرق وإنهتك هل نحن قادرين على رتقه ؟؟ هل تعلم يا خال أن المدارس اليابانية بدأت في تقديم مناهج تحتوي فقط على القيم لا غيرها ... خلاص وصلوا سقف الممكن من التطور والنماء ماذا تبقى لهم غير الرجوع إلى لهذه القيم. آه يا وطن آه يا وطن آه يا وطن آه يا وطن آه وطن.

أنا أيقنت تمام اليقين بأن هذا الشعب أدمن الذُل والمًلطشة وعندما أشاهد قسوة الأحبار على أتباعهم أتذكر قول حُمًٍيد الصامد مخاطبا الأحبار:

كترت حبيكم في التراب .... توًرلًنا الجرب الدجل

ما درتو نختار آت حياة ... خلونا نختار آت أجل.

عفوا الخال فتحي لهذا الهمس العالي ولكن كان لابد لي أن أدخلك معي في جُب الوطن ... الإنقطاع ما كان بالخاطر و ثانيا نآسف لقذفك في أتون مغايرة لجمال الأدب و الكلام الطاعم ... صدقني لم أجد من أفضفض معه وما علينا تعال ننبجس وندفق كلام حلو ونخمج عجينة الكلمة ونخبزها لقمة سايغة الطعم تسد رمقنا.

ارصفة ممدوة محبة

دوما ابوالخاتم

ابوخاتم
العضوية البرونزية

عدد الرسائل : 492
بلد الإقامة : الدوحة ـ قطر
الإسم الكامل : عثمان احمد صالح الحاج
نقاط : 3531
تاريخ التسجيل : 20/09/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف fathi في الأربعاء مارس 24, 2010 6:37 pm

سلمات ابو الخاتم حمدلا علي السلامة ..اذا سالنا ما هو السر العجيب الذي يقف وراء صبر الإنسان السودانى؟
اعتقد يكمن السر في إرادة الإنسان في السودان وإيمانه بالحق والعدل والغد الاتى لا محالة

صبر شعبي ، صبر وطني ، صبر امهاتنا، صبر آبائنا ، ، اخوتنا ، أطفالنا ، صبرنا ..
الصبر ، يجعلنا اكثر حكمة ، ويؤكد قوة ارادتنا على المطاولة .. يبقى الوطن جرحا في خاصرتنا و حسرة في نفوسنا ليوم نعفر فيه وجوهنا بذرات ترابه الطاهر لن يحق إلا الحق ياعزيزي
وفي محراب الصبر يتناغم الى أسماعنا صوت بدر شاكر السياب مقبلاً من أعماق الماضي لينشد

: ياموج شعري في غد او بعده..

سيضئ شطك درب نور فاصبر..
ونحن يا ابوخاتم في حضرة ومقام الوطن لا بد لنا من اتكاءة علي خربشة حزاينية لجلالة عزتة وسموة..كل الود وسلم يراعك المميز


الاسئلة المدبدبة
مراياى وجهى الواحد المتكرر
وروحى ضالة فى اروقة السنوات
تجوب المحن
بهجتى تضاعيف اغنية ريفية قديمة
تتمرأ فى كل احضان الوطن
مكانك لايشبة الا نفسك
زمانك طواف ومسافر يعتمر الامكنة
دمعك فاض في الوديان يغسل الوهن
ثم اندلق يروى حدائقك المبعثرة
التى اركبت فيها الكواسج والخيول
والجراح السعيدة والسلال اليابسة واكواز الماء
نصوصك خارج متون القواميس
اسئلتك كثيرة تبحث عن معنا للوطن
ازهارك متنا ثرة بين التلاشئ والانطفاء
شذبت الحروب شواربك الخضراء كنت
مسفوفا بالخير يتناسل بين جنباتك الزاهدون
وينتشر في اعطافك المصلون
الذين يوزعون المطر على الرعاة والسابلة
تمر سنواتك عاطلة عن الصراخ
تشبة الدمدمة على ابواب القبور يسبقك البكاء
تفعل بك الاسئلة المدبدبة
كما يفعلة الفقر باردية الفقراء
الذين رسمت الارضة على حيطانها خرائط جوعهم
فاثروا الموت بصمت وشرف دون انحناء
تقترب وتناى
تظهر وتختفي
تتمدد فى اشتهاءاتك
وتتختصر في الاسماء
تتالق في مظاهر الروعة
ويتكامل فيك الدمار تتنفس تحت الماء
تاتى جريحا في الحلم وتصد عن الحقيقة
الى مسارب القسوة هناك تبوح بكل الاشياء
اما وجهى داء احل بة لم اعثر علية حتى الان
لاعفو عنة وامسد عيونة الحمر بريشة طائر سودانى
فقد الحانة الشجية
انما انا شاخصا اسئلتى المدبدبة
لاارى كمن يخاف ان يروى
لاروى كمن يخاف ان يرى
كيف يمكن ان تندثر اشياؤنا الجميلة
وكيف يمكن ان نستعيد لمشحوفنا الصغير الفرح
والى عصفورنا الزكى الحانة العزراء
ومن المسوؤل عن فقدان نبض الورود فى الحدائق المنزلية
ولماذا ترجل عن ارضنا الخير
وشاخت نساؤنا قبل الاوان
واسودت قلوب الاصدقاء

fathi
عضو لجنة دستور

عدد الرسائل : 539
بلد الإقامة : norway
الإسم الكامل : Fathi Alhassan yousif Ahmed
نقاط : 3307
تاريخ التسجيل : 18/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف ابوخاتم في الأحد مارس 28, 2010 5:48 am

الجميل الخال فتحي الحسن

قطعة محبة وشوق معطونة في طين غواية

الوطن معشوقة بني آدم الأزلية خالد فينا وهو يجعل الروح تدنو إلى اللانهاية ... يتفتح في القلب جُرح اسمه الوطن ...

الخال عندما يُنحر الجمل يبكي آخر دمعاته التي تنحدر بكبرياء صامت ... عندما نقطع زهرة تعلن طقوس إحتضارها مانحة لنا دفقات رائحتها العطرة ... الآن وطنى يصرخ ويئن من وطأة أحبار الكذب وقساوسة الدجل ... الكل منهم يتسابق لاصدار أعلى الأصوات ضجيجا بأنهم المنقذون له ... نعلنها عالية بأنهم أوصلوه إلى هذا الدرك السحيق من البؤس والكآبة... الآن اصبحنا نفقد حاسة الإنتماء وطعم تواجد هذا الوطن جوانا ... لا يوجد الآن وطن يستر عوراتنا المستباحة ... في زمننا هذا غاليبة الأشياء تكتسب قداسة وترفعا ... ذهبت مصلحة الأراضى ووقفت عند شباك لدفع رسوم ما وكم مبالغ فيها وعندما سألت عن باقي المبلغ أرسل لي المُحصًل نظرة تنضح دجلا وكذب أن الباقي عندما يقل عن الألفين جينه يذهب للجهاد !!! سألته أى جهاد ؟؟؟ نحن في سلام من عام 2005م والآن على ابواب إنتخابات فرد قائلا انت براك قلتها !!! انتخابات !!! وهذا هو الجهاد الأكبر حتى نُمًكن دولة الإسلام وننصُرها على اعدائها !!! مكلُوم أنا يا وطنى من هم اعدائها غيرهم من هم من هم ؟؟؟ عليك الله تمًعن معي هذه المفردات واستمع لهذا الإفتراء على الدين !!! وسألته هذه الإنتخابات رُصدت لها ميزانية من الدولة ودعم من قبل الأمم المتحدة بمبلغ يفوق الـ 300 مليون دولار أين ذهبت ؟؟؟؟ فأجاب إجابة رمادية تتدثر خجلا من الصدق هذا المبلغ لم يكفي طباعة بطاقات الإقتراع في الخارج مع العلم بأن هذه البطاقات تم طباعتها في مطابع صك العملة (وذلك لتمكين أهل العُصبة والبأس) خارقين نص الإتفاق الذي ينص على طباعتها خارج الوطن (جنوب أفريقيا). وهذا الرجل شعر لحيته يكفي لتوسير كُرسى كامل ما دهى الناس في بلادي ما دهاهم يا خال قل لي بربك هل مرض الشهوات وما حمل من إعتلال أم إدعاء الإيمان وما حمل من إنحلال ؟؟؟؟؟ وكل ما نجد إلاجابة لهذه التساؤلات تمزقها الأسئلة يا فتحي أيوه تمزقها.

عند مدخل مصلحة الأراضى وفي الجانب الأيسر للمدخل تجمهُر لبني وطني في مكان للوجبات السودانية البلدية وأيضا مخمخة للدماغ (شاي وقهوة) جلست بغرض تناول كباية شاي عساها تُعيد المزاج ، إقتربت أكثر من صاحب الكار ويا خال دائما ما تجدني شديد التطفل في خصوصيات اصحاب هذه المهن ومحبة لهم تصل لدرجة العشق و كم أجد نفسي مع هذه الفئة التي تعكس بصورة جلية الوضع الراهن بإختصار وسرعة شديدة ، بدأت ثرثرة الحديث معه وأنا أملك تقنية فائقة السرعة في الجرجرة وتبويح الدواخل ، ماهي إلا ربع ساعة ولامسنا العصب الحي ، صدق أم لا تصدق هذا الشاب في نهاية الثلاثينات من العُمر يطفح نشاط وعطاء وخريج صيدلة وتحديدا من جامعة لينجراد ويتحدث الروسي كما يتنفس عمل في مختبرات الدولة للادوية والسموم لمدة خمس أعوام وأثبت جداراته وقدرارته وتم فصله عن العمل تحت بند التآمر وذلك لانه خريج دول المد الإشتراكي سابقا وما تحمله لينجراد من عمق ايدلوجي!!! فقط وشى به أحد أقاربه يعمل معه في نفس المختبرات هل تصدق إبن خالته من أنصاف المتأسلمين وذكر لي هذا الشاب بأنه أخذ على نفسه عهدا بأن لا رجعة في ظل هذا الوضع وبأنه كفر بشئ يُدعى الوطن وإمتهن هذه المهنة الشريفة لان عليه إلتزامات أسرية كبيرة وخاصة والدته التي تعاني من مرض عضال وهو المُعين لهم بعد الله .... آه يا وطن آه يا وطن آه يا وطن أه يا وطن.

عليك الله يا خال تأمل كلمات حُميد هذه وصدقها وتطابقها مع حال الوطن..... وهذه قصيدة مصابيح السماء الثامنة طشيش
بى كم قتيل تقدر تدوم عمراً طويل في السلطنة
بسم الله .. ولا الشيطنة

وارد حراق نص البلد في جنح ليل
بى فدّ قتيل
بس مستحيل التجبر الأبنوس
غصب يصبح نخيل
والعكس
لا تتعب تجر خيط الفجر تالا الأصيل
خلى الوطن ياخد براحه كما الخميل
من كل لون تابع جميل




حزمة إحترام لك

دوما أبوالخاتم

ابوخاتم
العضوية البرونزية

عدد الرسائل : 492
بلد الإقامة : الدوحة ـ قطر
الإسم الكامل : عثمان احمد صالح الحاج
نقاط : 3531
تاريخ التسجيل : 20/09/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف سوباوي في الأحد مارس 28, 2010 1:06 pm

الجميل .. فتحي الحسن ..

وعدتك يا عزيزي بالعودة لهذا البوست بمزاج آخر والوعد وضوء الكلمة يا صاح ووكتين ما ربك يطلق الضراع ستجدني

كما الوعد حضور .. أستأذنك في أن أحي من داخل هذا البوست الجميل

صديقي في الهم وشقيقي في الحبر عثمان ابا الخاتم ..

أزيك يا عثمان ياخ وأما مشتاقين في روحك بالأول ثم لما يخطه يراعك الأنيق هنا .. ناوشت هذا البوست مسبقاً يجوز

أن يكون في صفحته الأولى وأزجيتك تحيات ناضرات من بعد صاحبه المالك لأجمل نواصي المفردة (فتحي الحسن) ..

وأراني أعود الآن وأقرأك وأنت تفتح واحد من جراح الوطن الغائرات .. تعرف يا عثمان كلامك ده يخوف الواحد من فكرة

العودة وفيه إحساس مرارة معتق بالألم .. وقدر ما ندفر قدامنا أحلامنا ومن نهارات قصاد البلد نلقى العتمة ضاربانا في

القفى .. بلد من 56 عمرها إلى الآن 54 سنة ومعاقة ذهنياً ياخ دي بلد (عوقة) ولا عورة نحنا !!!

أهو يا صاحبي استفهامات وتمني

***

ماذا يا عثمان ..

ماذا لو؟؟؟ غازلنا في عيون الوطن محبوبة..

أو في عيون الحبيبة وطن ..

ماذا لو أن جنوب بلادي أضحى معرض للأزهار ...

تتصافح كلالأحزاب في وطني ونقضي في "دارفور" نهار الصيف
وبحد السيف نوزع بسمتنا ومن ديجور عتمتنا تشرق أنوار ..

ماذا لو أن عبور الأحباب في داري يبقى طويلاً و نغلق كل خطوط النار ..

ماذا لو؟؟ أعطينا فقيربلادي التاج وأسملناه رتاج الحق
ليوصده أبواب الباطل ونلبسه ثوب مناضل كي لا يرتد الملك إليه وهو حسير ...

ماذا لو؟؟ .. نعطيه الملك ..

ونرشحه إمام للخلفاء ..

ونوشحه دماء الشرفاء ..

كي لا يغر إذا حكم ..

ماذا لو؟؟ .. من كوة عشم نتلفح خطانا على الرجوع ..

نجوع في دار أبي أو ..

نلبس مرقوع الجبة ندور في ساحة ذكر كالصوفي أوان خشوع
نزرف دموع العودة نخصب أحلامك يا أمي وننشر في أرجاء البيت الأفراح ..

ولو أن الراح يا أمي من عمري هباء .. لو كان هنا !!

لحملت لك في كل صباح أحلام عيالي
ولجلبت الفواح من عبق الأزهار لدى بابك يا أمي ..

لو كنت أنا أدري وتدري أنك يا عثمان ستكون كالمقتول يمشيفي الأسواق
يمشي .. عار .. الأثواب لو كنا ندري لمزقنا تلك الأوراق الخضراء الملعونة ولما غادرنا السودان ...

وكما قالت (بنت مستغانمي) يا صاحبي أن بالأوطان شيء من الأمومة فهي تخاصمك ولكن لا تعاديك أبداً .. بصراحة

يا عثمان والله ما عارف أقول ليك شنو قلت قال أقل من جنيهين لدعم السلام ..

غايتو يضحك نهارك وينشرح .. وكن كما أشتهي لك من أمنيات ،،،

سوباوي
مراقب القسم العام

عدد الرسائل : 531
بلد الإقامة : الرياض - المملكة العربية السعودية
نقاط : 3677
تاريخ التسجيل : 20/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف ابوخاتم في الإثنين مارس 29, 2010 8:42 am

صاحب القلم النحرير سوباوي

جوقة نشيد حلو ولذيذ لمقامك



كم تستفزني تلك القطرات الساقطة من قلمك على سطح هذا المنتدى ... ولك عميق شكر لبوحك الشفيف من دواخل روحك التي لا زال يسكنها هاجس الإنسان في تعالقه مع مفردة " الوطن" ... حضورك هنا في خربشات الخال المبدع فتحي اشبه بفصل الصيف نكون فيه أعطش من الأرض للمطر لسماع ثرثراتك ...أحاول مجانبة الحذر أن لا تكون هذه الخربشات مساحة تنطُع ذو بُعد سياسي ولكن ما تعتمله الدواخل يا فتحي وسوباوي اعذروني " قهر وطفش وإنسلاخ " ولكن صدقني طعُمت المساحة بعبق إطلالتك يا سوبا.

صديق الهم يا سوباوي ،،، أما تحياتك المزجاة لنا تسربت للعميق ونحنا الكلام الطاعم ما قاعدين نردوا إطلاقا يفضل حبيس الدواخل ونجتره لمن نجوع ... صدقني عدم الرد فقط هي تداعيات الحاصل البحصل كلو صباح لا غير !!! لا أدري اخي سوبا من قال يوما أن " زاد الراهب كلمة " كم استعصت الآن وصعُب خروجها في زمن القُبح.

توقفت كثيرا عند كلامك " بلد من 56 وعمرها الآن 54 سنة ومعاقة ذهنيا " فهل لي أن أقول لك البلد ده ما عوقه أبدا وما عاوز احقنك بجرعات الماضي المخدٌرة اقول لك كان فيها وكان وكان ؟؟؟ فقط هو سؤال مدوى أين ذهبت عقولنا ؟؟؟ هل نحن انفعاليون حد التهًٌور ؟؟؟ وغرقى حد التمسك بقشه ؟؟؟ وصدقنى من يملك هذه القشة يملك تلك العقول ...نحن لا توجد لدينا استراتيجيات ولا أهداف نتأمل الوصول إليها ، هكذا نريد أن نصل ولكن إلى أين !!! الله أعلم ... لا نعرف الفرق بين الإتكالية والتوكل !!! ولا نفهم ولا نرى الشعره الفاصلة بين العاطفة والغباء ... فها نحن من الجنوب إلى دارفور لا نُكل و لا نُمل من السقطات !!! جلاوزة كذب ونفاق جالسين على حواف صماء !!! نسألهم أن يصغوا ويسمعوا الصوت المبحوح من الإستجداء !!! يدوسون بظروفهم على أحلام الأجيال !!! رغباتهم وشهواتهم تطفي مجد وشرف هذه الأرض.

أخي سوباوي أي فكرة عودة تتحدث عنها !!! أي عودة هذه !!! الوطن متشنج في عناده ... يتمدد ضفاف أحزان ويتوسع ... عيون ناظرة وباحثة عن مكان آخر تلوذ إليه ... أي عودة أخبرني أي عودة هذه ؟؟؟ الإنسان في وطنى يكافح ليل نهار ولا يكفي حاجة أسرته هل تريد منه الصدق في تعريف انتماؤه لهذا الوطن !!! إذا كان ولا بد أن ينطق أحد بإلانتماء فسيكونون أفراد هذا النظام والفئة المنتفعة التي لم تؤثر فيهم أحوال البلد بعد !!! يجب أن نعترف أنه لا يوجد فينا من ينتمى إلى مكان ضاع فيه حقه وكرامته إلا مضطرا أو مُكره .

قل لي بربك هل هنالك تخلف وظلامية وبؤس أكثر من عملية إلغاء الآخر وإقصائه وتهميشه عبر برمجة متقنة من لدن ساسة وعساكر ناقصين ولاء وإنتماء !!! وطن يلهو فيه زناة الليل بإقداح الخمر ويسكبوا القهر على صدور الغلابة !!! هل تصدق أن إبليس يلبس ثوب الخجل والحياء وينشد في صفوف العساكر والساسة نشيد إنتماء بلا ولاء !!! أي حلم للعودة أخي سوباوي ؟؟؟ خليك مكانك وزي ما قال حجا زمان محل تملأ بطنك ديل أهلك وقرٌط على كده لا تفكر إطلاقا.

ولا عزاء لقلبك المُخلص سوى "التمنى" في وطني إجيال في مرحلة عُمرية لا تساعدهم على إنجاب مزيد من الأطفال وتوزيعهم في المطارات، والسجون ، والقارات ... أجيال أصبحت تحمل الوطن بين جوانحها وأحلامهم يخيم عليها السراب والضباب وعنكبوت النسيان على الذاكرة والخيال.

رائع قوس قزح تمنياتك هذا وكم هو جميل أن نرتع في أدغال جنوبنا وتتشابك أطراف ميرى العارية مع محمد أحمد المُتلفح بجلباب صوفيته مهتزٌة تحت أقدامه سفوح الأماتونج من قوة التراقص و كم مريح لجعليات وشايقيات وحلفاويات بلادي إندغامن في لحن ترسله حنجرة كُوه القابع في عرصات الإنقسا وقمة الروعة لو فعلا فقراء بلادي أسلمناهم زمام التاج والرتاج آه آه يا سوباي من فقراء بلادى وانا أومن تمام الإيمان بأن هؤلاء هم زاد التحاريق الباقي في الوطن ... كم جميلة هي عفتهم ... كم جميلة هي تطلعاتهم ديل صفوة الباري ... ديل الحبيب المصطفى عليه أفضل الصلاة والتسليم تشٌرف بالإنتماء لهم يا سوبا وكان "محب الفقراء والمساكين الجد الحسن والحسين".

إستدارة إلى الخال فتحى لك العتبى حتى ترضى وبعد الرضى ما تعتب علينا في إستباحة خربشاتك بنتوءات وتشققات مؤلمة في خاصرة الوطن ... أفلا تعتقد يا خال بأن مزج المعاناة مع رصانة الحرف ضرب من الإبداع أيضا.





طاقة مائة متر من الحب والود لكما

دوما أبوالخاتم

ابوخاتم
العضوية البرونزية

عدد الرسائل : 492
بلد الإقامة : الدوحة ـ قطر
الإسم الكامل : عثمان احمد صالح الحاج
نقاط : 3531
تاريخ التسجيل : 20/09/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف ابوفدوى في الثلاثاء مارس 30, 2010 3:51 pm

الموهط فى الغربة الم (سوبا ) كما وردت على لسان مبدع ولا شك (ابو الخاتم )
الزول المخدوش الحشا فارس لا غبار عليه (ابو الخاتم )
العزيز حد الانتشاء (ودالحسن )
الى كل من طل على هذا البوست المولع نار بصاحبه
لكم ارفع اجل التحايا واستاذن كما ستاذن من قبلى
المهندمين روعة واندهاش صديقى سوباوى واخى الاكبر ابو الخاتم
منك بتزدهى كل اليباب وارض بور
بيك منجنيق الخوف بيقيف وبنحسر
اذا كنتم انتم تعانون الامرين فهذا نتاج طبيعى لولادة متعسرة
من رحم الوطن المتروء بابنائه والموسع فتقو ضنا الحشا
شلة مجانين الحرف هى مشكلة عالقة ولكن هل نقف مكتوفى الايدى
هل نستسلم لجبروت المرض السرطانى هذا
نعم ربما تفشى الداء واستفحل
ويبقى رغم كل المصاعب بصيص امل
(ما ضاع حق وراه مطالب )
من هذا المنطلق وويد على يد سوا سوا
هذه الملحمة التى كانت سجالاً بين سوباوى وابو الخاتم حتما
نتاج مرارات لا يعلمها الا هو عالم الغيب
ولكن يا صديقى كانت اجمل ما يمكن ان يروى به انسان سريرته
ويتمشتق حد الزهول ويرقد على الكيف كيفين
خالف (كراع فى كراع )ومتوهط عافية وعدمان الفلس
معنويلات يا صاح
وكدا القريفة وشاى الصباح
مستنى من ود الحسن قبول الاندياح
سوباوى يا لزيز
ابو
الخاتم يا ازم
يل فدياس

ابوفدوى
مراقب القسم الإجتماعي

عدد الرسائل : 394
بلد الإقامة : الخرطوم بحرى
الإسم الكامل : هشام عبد الفتاح مرحوم عبدالقادر
نقاط : 3233
تاريخ التسجيل : 01/05/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف fathi في الثلاثاء مارس 30, 2010 4:38 pm

الناس الزينييييين والطاعميييين جدا سوباوي وابو الخاتم وابوفدوي
حقيقي يتلعثم القلم بين متاهات الاسطر حينما يرتكز الحرف معتدلا .. كي يقف امام شموخ هذا الحضور الراقي .. وهذا التواجد النقي
تعجز الكلمات عن التعبير .. لقد غمرني حرفكم بـ ذوقه وجمالية تواجده .. كلي سعادة بهذه الاطلاله .. وكلي امل ان يرتقي مايخطه قلمي لـ ذوقكـم الرفيع ..
كونوا دوما في الجوار فـ حضوركـم له معاني رائعه وممتعة ايضا
هناكـ فوارق في لملمة الحرف في ميلاد الوطن في قلوبنا .. فكان يكسو ايامنا ربيـعا .. مانحا ايانا كل ماهو جميل و.... وظل شـاهـدا على حب قد غبات طيوفه .. او حزن انولد كي نصفه او نقتبس من فصوله في حياتنا .. ولكن هو الحال تبدلنا وتقزمنا وتناحرنا وبعدت مساحة التسامح وقبول الاخر بيننا اضحي مستحيلا . فساد وسؤ ادارة وإنحلال سياسي وساطات ومحسوبية تخبط في كل شيئ وزي ماقال شاعرنا ازهري محمد علي
بلد في حافة الهدام ونحن نيام
علي حد الفجيعة نيام
وكل مانعبي الخاطر بالاحلام
نرجع منكسرين ومحتشدين في الاخر بالالام
اما بخصوص المعاناة ياابوالخاتم هي صفة بالدواخل وتجزر في الاعماق حاجة بتهبش المساكين والغلابة الزينا وهم كثر في بلادي حاجة كونت فينا خطوط وصفة الانحياز التام لهذة الفئات المسحوقة والمهمشة وهنا نجتمع معهم ونجهش بالبكاء لاجلهم ويبقي الفقير والمسكين والغلبان في بلادي قادرا علي التحمل والصبر الجميل وتبقي ايضا كل التفاصيل حولة مبهمة حتى تقتاد النبضات من ياسمينة الامل الباقيه ويبقى لـ لحزن وجه آخر و لـ لحرف بريقه رغم الظلمة التي تغلفه. الحروف تعرف ذلك الطريق طريق المعاناة الذي رسمته محاور الايام في تقلباتها .. وفي متاهاتها
لكم الود كل الود الاعزاء ابوالخاتم وسوباوى وابوفدوي

fathi
عضو لجنة دستور

عدد الرسائل : 539
بلد الإقامة : norway
الإسم الكامل : Fathi Alhassan yousif Ahmed
نقاط : 3307
تاريخ التسجيل : 18/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف fathi في الخميس أبريل 01, 2010 6:41 pm

عشرون عاما علي رحيلك في حسابات الاسي والالم كانت دهورا طويلة وثقيلة وانت خالد في مثواك السرمدي .
لن ننساك ابدا فانك في القلب باقي وفي ارواحنا عائش
لن نطفيء الشموع علي عمرك فما زالت مشتعلة ووقادة ومحمولة من قبل كل الذين عرفوك.قد يمر عام أو عامان وقد يمر يوم أو يومان او عقود من رحم هذا الزمان وقد تتلبد السماء بكابة الغيوم لفقد عزيز ما....وقد تتساقط الدموع عند رحيل الاعزاء الا أن ذكريات الاخيار تظل شامخة كالطود في الجبل لاتهزها الرياح ولا تعبث بها الايام بل ان هذه الذكريات الجميلة عنهم هي التي تزيل كابة الغيوم وتسمح لشعاع النور ان ينفذ من سراديب الظلام.عندما يرحل الرائعون من حياتنا ... ويبقون في قلوبنا ...تستمر الحياة بهم ومعهم رغم غيابهم تظل ارواحهم بدواخلنا نحيا بهم ومعهم
ايها الراحل العذب رحلت جسدا وبقيت بيننا روحا ترفرف في أرجاء أمكنتنا وحيث نحل لتخفف حجم الخسارة بفقدك، نحن الأهل والأصدقاء
والأحبة وجمع العشيرة تركت لنا سيرة عطرة من (المرجلة) والطيبة والنبل والتواصل والعطاء.كان القضاء الذي لا راد له هو الموعد والوعد فليرحم الله (احمد ابراهيم محمد الحاج) فارساً نبيلاً ورجلا لن يتكرر على الاطلا ق



اخضر العلائــل
كنا حين نرى طلعتك البهية
وانت اخضر العلائــــل كالنمام
مترفا بقطرات الطل النديــه
تنشر على الوجوه ابتسامتك
تمسح دمع ام ثكلى تملا
رحاب القلوب نضارة وحيوية
نلتف حولك
نسمعك شكوانا وبلوانا
وانت يا اخضر العلائل
شمردلا مدك ملاى باسرار القبائل
واسع صدرك
كالنواحى الممتلئات طهرا وشفافية
ترحل وتوعدنا بالمجئ
ننتظرك
نترقبك
وانت لاتجئ
هاانت ترحل للبعيد
دون ان نودعك
يجترع الالم وجهك الوضئ
كالروعة تتارجح لها المراتع والمرابع
تمضي هناك
وعلى كاهلك احزان اليتامى
تحملك بروق المجاهل التى
لاتعرف انك الشراع
والمتاع والدليل في الزمن الردئ
جاءت الوجوه التى عانقت طلعتك
والايادى التى بسطت لها يدك
والقلوب التى خفقت
على ايقاع خطوك
تساءل عنك البيوت وجمع العشيرة
متجهمه ملامحها الوجوة
توارت ابتسامتها خلف غيابك
وهى توفد رجاءها الى جنبات المدى
ومحطات السابلة
وهاهى السماء محجوبة بالقيوم
واسراب غربان تنعق فوق الديار
ثم بانت في الارجاء الخطوب
والقمر بان متهالكا
تركض من حولة سحائب الشؤم
اي مصاب اليوم ترمقة العيون
وتهمسة القلوب
والغربان تنعق لا تبالى
افزعت ابنك المكلوم
ايها المستلقي في موتك
حافية صوبك تركض اشواقنا
والعيون الموصولة بحبك للابد
تزفك روعة تاتلق السناءات
قلوبنا مقام حضورك الكائن
زهوا ورقرقة يخفقها زكرك

fathi
عضو لجنة دستور

عدد الرسائل : 539
بلد الإقامة : norway
الإسم الكامل : Fathi Alhassan yousif Ahmed
نقاط : 3307
تاريخ التسجيل : 18/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف ود..نقد في الخميس أبريل 01, 2010 7:23 pm

لقد كان منارة من منارات الشموخ والعز .. كان طيباً ..سمحا ..كريما ...ًً
وقد حللت عليه ضيفاً ذات مرة في مدينة بورتسودان فكان يقابلك بالبشر والترحاب والود فقد كان محباً لاهله وعشيرته ومعتزاً بقريته الجميلة الدناقلة ...
نسأل الله ان يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وحسن اولئك رفيقا...
اخي فتحي اسمح لي بتقديم قصيدة المهلهل بن ربيعة (الزير سالم) في قصيدة يرثي فيها اخاه كليب الذي مات مقتولاً
اهداء لروح الشهيد ( احمد ابراهيم محمد الحاج)

كُلَيْبُ لاَ خَيْرَ في الدُّنْيَا وَمَنْ فِيهَـا**إنْ أَنْتَ خَلَّيْتَهَا فِـي مَـنْ يُخَلِّيهَـا
كُلَيْـبُ أَيُّ فَتَـى عِـزٍّ وَمَكْرُمَـةٍ **تَحْتَ السَّفَاسِفِ إذْ يَعْلُوكَ سَافِيهَـا
نَعَى النُّعَاةُ كُلَيْباً لِـي فَقُلْـتُ لَهُـمْ **مَادَتْ بَنَا الأَرْضُ أَمْ مَادَتْ رَوَاسِيها
لَيْتَ السَّمَاءَ عَلَى مَنْ تَحْتَهَا وَقَعَتْ **وَحَالَتِ الأَرْضُ فَانْجَابَتْ بِمَنْ فِيهَـا
أَضْحَتْ مِنَازِلُ بِالسُّلاَّنِ قَدْ دَرَسَـتْ **تَبْكِي كُلَيْباً وَلَـمْ تَفْـزَعْ أَقَاصِيهَـا
الْحَزْمُ وَالْعَزْمُ كَانَا مِـنْ صَنِيعَتِـهِ **مَا كُلَّ آلاَئِـهِ يَـا قَـوْمُ أُحْصِيهَـا
القَائِدُ الْخَيْلَ تَـرْدِي فِـي أَعِنَّتَهَـا **زَهْوَاً إذَا الْخَيْلُ بُحَّتْ فِي تَعَادِيهـا
النَّاحِرُ الْكُومَ مَـا يَنْفَـكُّ يُطْعِمُهَـا **وَالْوَاهِبُ المِئَةَ الْحَمْـرَا بِرَاعِيهَـا
مِنَ خَيْلِ تَغْلِبَ مَا تُلْقَـى أَسِنَّتُهَـا **إِلاَّ وَقَدْ خَضَّبَتْهَـا مِـنْ أَعَادِيهَـا
قَدْ كَانَ يَصْبِحُهَا شَعْـوَاءَ مُشْعَلَـةً **تَحْتَ الْعَجَاجَةِ مَعْقُـوداً نَوَاصِيهَـا
تَكُونُ أَوَّلَهَـا فِـي حِيـنِ كَرَّتِهَـا **وأَنْتَ بِالْكَرِّ يَـوْمَ الْكَـرِّ حَامِيهَـا
حَتَّى تُكَسِّرَ شَـزْراً فِـي نُحُورِهِـمِ **زُرْقَ الأَسِنَّةِ إِذْ تُـرْوَى صَوَادِيهَـا
أَمْسَتْ وَقَدْ أوْحَشَتْ جُـرْدُ بِبَلْقَعَـةٍ **لِلْوَحْشِ مِنها مَقِيلٌ فِـي مَرَاعِيهَـا
يَنْفُرْنَ عَنْ أُمِّ هَامَاتِ الرِّجَالِ بِهَـا **وَالْحَرْبُ يَفْتَرِسُ الأَقْرَانَ صَالِيهَـا
يُهَزْهِزُونَ مِـنَ الْخَطِّـيِّ مُدْمَجَـةً **كُمْتـاً أَنَابِيبُهـا زُرْقـاً عَوَالِيهَـا
نَرْمي الرِّمَـاحَ بَأَيْدِينَـا فَنُورِدُهَـاب **ِيضاً وَنُصْدِرُهَـا حُمْـراً أَعَالِيهَـا
يَارُبَّ يَوْمٍ يَكُونُ النَّاسُ فِي رَهَـجٍ **بِهِ تَرَانِي عَلَـى نَفْسِـي مَكَاوِيهَـا
مُسْتَقْدِماً غصصاً لِلْحَرْبِ مُقْتَحِمـاً **نَـاراً أُهَيِّجُهَـا حِينـاً وأُطْفِيـهَـا
لاَ أَصْلَحَ الله مِنَّا مَـنْ يُصَالِحُكُـمْ **مَا لاَحتِ الشَّمْسُ فِي أَعْلَى مَجَارِيهَا

ود..نقد
مشرف القسم الثقافي

عدد الرسائل : 3199
الإسم الكامل : وجدي الطيب نقد نقد مصطفى
نقاط : 7272
تاريخ التسجيل : 05/12/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف ابوخاتم في الأحد أبريل 04, 2010 4:52 am

الخال الشفيف فتحي وصاحب المفردة الرائعة ابوفدوى



الحزن لا يتخير الدمع ثيابا….كى يسمى بالقواميس بكاء ....فعلا أحمد ابراهيم فقد عظيم تقف عنده النواصى.

سيترنم قلمي وحرفي بترانيم ذكية تنشر سجايا الروح بفعل بُوحكم هذا .... زفراتكم كانت بنكهة النعناع ... وياخال خربشاتك ده أرخت نياط البواطن المعطوبة ... وكم أرواحنا في إشتياق لنبض حبركم الآخاذ ... تعالو يا فتحي وسوباوي وهشام ننجوا سويا من تلوثات هذا الوطن ... تعالوا نطبخ لينا حلة مدنكلة "لحمها" الكلام السمين و"بهارها" نثر متين و"خضارها" الحرف الرصين ... لاننا أكثر الأحيان نظبخ أوهاما.

تعالوا نغتسل بماء الحروف ونُزيل عن إجسادنا رجس السياسة والتعاسة ... تعالوا نخلخل دواخلنا لاستشكاف دلالات الجمال والإبداع الهاربة ومختفية ... تعالوا نقف دقيقة عراة أمام أرواحنا ... تعالوا نشعل فوانيس الإبداع حتى تفور الكلمات والحروف لدرجة الإسالة ... تعالوا نستدعي رعشة الأعماق الصادقة بعيدا عن الوهم المتماوج ... تعالوا نذرف دمع حُرى لفقدان معشوقنا "الوطن" تعالوا نفتح للخربشات هذه الكفوف قبل القلوب ... تعالوا نطلق صرخات تحتوينا وتحضن آهاتنا.

أخى أبوفدوى تعجبني أنت و تشكرات بعرض السماء لهديرك في مقام خربشات الخال وفعلا أنت الشاب المتمرد دوما والذي لا يمل التمرد لما بداخلك من إبداع مُتوقًد ... وكما قيل إن التمرد يصنع لونا جميلا ... كًسر كل كوابح التوقف وواصل فعل الإبداع هذا ... وخليك مُتصوف كلمة وحرف لانو أهلنا الصوفية ديل عُشاق تحولوا من الحب الوجداني إلى الحب الروحاني... وخليك دائما في إنسدار دائم ووله للكلمة وكما قال المسيح عليه السلام في البدء كانت "الكلمة".



الخال فتحى كثير تشكرات لسعة صدرك ولخربشاتك في تحمٌل هلوساتنا ... ولا أخفيك سرا بأني قد كفرت بهذا الوطن، شعب تُمسك به النيران من كل جانب ولا يحاول أن يصرخ !! تُحيط به النكبات من كل مكان ولا يحاول أن يرفض !! يحكمه الشر ويرضى !! ويسوح فيه الصغار ويرضخ !! ويذبح فيه الشرفاء كل يوم ويضحك !! نحنا يُعشعش فينا وهم كبير !! نحن لا زلنا نبعد فراسخ عن ضالتنا !! ثقافتنا مُستلبة وتاريخنا ملغوط ... نتوكأ على مجد وإرث أجوف ولا بد من تحرير عقولنا من الشوفونية الصارخة الكاذبة.

ملعون أبوها بلد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ودمتم عشاق حرف وكلمة

سيل من الحب لكم

دوما أبوالخاتم

ابوخاتم
العضوية البرونزية

عدد الرسائل : 492
بلد الإقامة : الدوحة ـ قطر
الإسم الكامل : عثمان احمد صالح الحاج
نقاط : 3531
تاريخ التسجيل : 20/09/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف fathi في السبت أبريل 10, 2010 11:51 am

الشكر لك الاف العزيز وجدي وعلي اطلالتك الجميلة وانت تزين هذا المنتدي بوجودك لك كل المنى
وتحيات ناضرات لصاحب الحضور والكلمة التحفة ابو الخاتم

fathi
عضو لجنة دستور

عدد الرسائل : 539
بلد الإقامة : norway
الإسم الكامل : Fathi Alhassan yousif Ahmed
نقاط : 3307
تاريخ التسجيل : 18/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف fathi في السبت أبريل 10, 2010 11:58 am

مراسى العبث
ابحث عنك بين اجزاء جسمى الدافئة
وبين شظايا اشواقي المتناثرة
يا لوعة حزن الذات على ابواب الهاوية وجمر المسافات
وياربيع عمرى التائه فوق عراء الزمن المجنون
يبحث عن عينيك
طويلا غويت التعب وراء سرابا اتبه
يلفنى الصمت يزجنى في صخب الدهشة بين اغوار المدارات
تبهرنى تردنى الى قدرى
الى غيابا يرسى الفراغ على اشرعتى
تستبيحنى الوحشة على ايقاع العذابات
وانت هناك تجوبين مراسي العبث البعيدة
تبعثرين الاشواق وانا هنا عند الجراح تنادينى الظلمة
تالفنى الرهبة وصمت الليالي المعتمات
صوتى على حافه السكون نشيد حزين روتة
ارصفة الضياع واخترقت اشلاءة جدار الروح
نغما يرن صداة في دمي وفمى محشوا بالاهات
فتحملنى رياح الوجع فوق النار التى إتكات على المى
وطرزت خيوطها المحمومة فوق جسدى ترمى بى
على بركا مسيجة باسئلة الغياب وحلم الشهوات
واسال من الاتى بعدى الى رماد الاه ومشوار العدم
مستلقيا رحم الخراب ينحنى ولها عندما تجوبة العبرات
من هنا يُوقظ الموت عن جثتى ويسد ثقوب نزفها
ويبقي السؤال معلقا بين الاصداء في مملكة مداها
انتشار دمعى صوب جميع الاتجاهات


عدل سابقا من قبل fathi في السبت أبريل 17, 2010 5:43 pm عدل 1 مرات

fathi
عضو لجنة دستور

عدد الرسائل : 539
بلد الإقامة : norway
الإسم الكامل : Fathi Alhassan yousif Ahmed
نقاط : 3307
تاريخ التسجيل : 18/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف ابوخاتم في الثلاثاء أبريل 13, 2010 9:32 am

تحيات تتجاوز حد الحس والشوف يا خال



تشكرات كثيرة لك وأنت تقدم لنا هذا البذخ الفني بألوان زاهية ... يعجبني قلمك صاحب الحضور المميز في مدارج الجمال وكم أنا سعيد حد الإرباك بجمال هذه الخربشات ... وأصبحت مُدمن لمتاوقتها من وقت لآخر ... نكتب ونخربش على جسدها رعونات الحاصل .... وعذرا لخربشاتك التي أكثرنا فيها الهلوسة ... تتملكني حمى التفاصيل الغارقة في الأسى الذي تجاوز سقف الوصف ... نعيش في زمن الجدب الثقافي والمعرفي واللهث وراء سد الرمق ... والبلد مليانه مطر محن يبلل الدواخل دم ... وطن يحرض على الهجرة والترحال والتشرد في المنافي ... وطن اصبح خالي من دسم الأصدقاء ... العلاقات والصداقات أصبحت ضرب من ضروب البزنس ... كتاحة وتراب الوطن أثرها على الوجوه ... شباب تسيطر على أفكارهم نزوة الرحيل ... وكل منافذ الوطن أضحت مداخل للخروج (خدمة إلزامية ، شئون مغتربين ، زكاة ، خدمات عامة و....الخ) أينما تولى وجهك شطر المخارج يوصده اعداء الإنسانية ... لا نريد من هؤلاء الدهاقنة غير منحنا المزيد من الإحتمال والأمل ... فقط نحتاج السكون والأمن حتى تتوهط فينا الطمأنينة ... ما نحن بشر وهناك حدود للإحتمال ... نحن لا نستجدى عطفا نعايش قسوة لم تعشها أجيال سابقة قط ... رحم الله أحد أعمدة الإنسانية في هذا الوطن المناضل حسين الهندي عندما قال " نحن قوم عندما نجوع نأكل أيدينا ولا نأكل قضايانا " فقط وطن محتاج لمساحة حرية عشان تمدد هذه الأجيال عطاءا... وأنا متأكد بأن إعادة تشكيل الوطن من جديد غير ممكنة.

يا خال غربتنا طالت وشبح الكهولة يطل على براحاتنا ... فقط نتلذذ بمتابعة سيناريو إنهيار الوطن عبر وسائط الميديا والقنوات الفضائية .

إليك هذه التداعيات بعنوان: " لمحة من وطنى "



وسط الزحام والركام ناس تهلل

بين الدِفر والمعافرة لص متسلل

حامل كتاب الله ومطًول الدقن

يزرع وينشر في الكراهية والفتن

كانو ثلاثة شباب رفضو الحاصل

فكرو في تجاوز الخط الفاصل

قالو كفاية عيشة المسخ والذُل

الغضب الثورة هي أسلم حل

نحٌرض نحٌرك ثقة نفوسنا

ثاني لا عسكر لا بُوت يدوسنا

نقيف تالا البلد والناس الغلابه

نتصدى ونتحدى بعز وصلابة

نهتف بعزتنا وعزة الوطن

نمسح من وجهه النوائب والمحن

قضيتنا واضحة ومعروفة

بلدنا بالمخاطر صِبحت محفوفة

مِحل ما تقبًل ظُلم وسحل وبطش

بإسم الله والدين نهِب ولطش

بإسم الله العباد اضحت مذلولة

يكابدو ويجابدو بروح مسلولة

عُمر الظلم كريه وممحوق

وحبل الكذب قِصيَر وملحوق

بكره تتطلع فينا شمس الخلاص

ينهض ثاني وطنا مرفوع الرأس

رعايا وعلاج وتعليم مجاني مش

شعارات خاوية مضامين ومعاني

حرية كاملة الدسم من غير وصايا لا

إعتقالات ثاني لا دسائس لا وشايا

من جوه قولوا يا الله آمين

وغير الله والدُعاء ما لينا مَعين



هذه بعض الزفرات الساخنة عز التسلط والقهر سبتمبر 2004م



حبات محبة وإحترامات

دوما أبوالخاتم

ابوخاتم
العضوية البرونزية

عدد الرسائل : 492
بلد الإقامة : الدوحة ـ قطر
الإسم الكامل : عثمان احمد صالح الحاج
نقاط : 3531
تاريخ التسجيل : 20/09/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف ابوفدوى في الثلاثاء أبريل 13, 2010 11:00 am

سباعيات سلام مزدوج الى استاذى القدير ود الحسن
وتحايا قدر الدهشة لى صاحب القلم الرصين
(ابو الخاتم )
مد من حبر الدواية وصرخة الالم اللجاية من جوف الغلابة المتوسدين الارض
سرير والسما غتا ... ومتقريفين خاطر الحلم رقيفة وفال موية نضيفة
من زير الراحة وبال مرتاح ....
عشم يا صديقى مرور الجمل من سم الخياط او هكذا يبدو ....
خلينى احلم معاك بوطن طازج ومتعافى البدن
خلينى ارتاح تحت منية ...
واقول بكرة احلى وابتسم ...
حد الانتشاء
بس يا ابو الخاتم ما طول الغيبة
وامرق من حواف الزكرى هينين من
كلام
واقعد عافية
ابوفدوى

ابوفدوى
مراقب القسم الإجتماعي

عدد الرسائل : 394
بلد الإقامة : الخرطوم بحرى
الإسم الكامل : هشام عبد الفتاح مرحوم عبدالقادر
نقاط : 3233
تاريخ التسجيل : 01/05/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف زهرة البنفسج في الخميس أبريل 15, 2010 8:12 pm

fathi كتب:مراسى العبث
ابحث عنك بين اجزاء جسمى الدافئة
وبين شظايا اشواقي المتناثرة
يا لوعة حزن الذات على ابواب الهاوية وجمر المسافات
وياربيع عمرى التائة فوق عراء الزمن المجنون
يبحث عن عينيك
طويلا غويت التعب وراء سرابا اتبعة
يلفنى الصمت يزجنى في صخب الدهشة بين اغوار المدارات
تبهرنى تردنى الى قدرى
ال غيابا يرسى الفراغ على اشرعتى
تستبيحنى الوحشة على ايقاع العذابات
وانت هناك تجوبين مراسي العبث البعيدة
تبعثرين الاشواق وانا هنا عند الجراح تنادينى الظلمة
تالفنى الرهبة وصمت الليالي المعتمات
صوتى على حافة السكون نشيد حزين روتة
ارصفة الضياع واخترقت اشلاءة جدار الروح
نغما يرن صداة في دمي وفمى محشوا بالاهات
فتحملنى رياح الوجع فوف النار التى اتكات على المى
وطرزت خيوطها المحمومة فوق جسدى ترمى بى
على بركا مسيجة باسئلة الغياب وحلم الشهوات
واسال من الاتى بعدى الى رماد الاه ومشوار العدم
مستلقيا رحم الخراب ينحنى ولها عندما تجوبة العبرات
من هنا يُوقظ الموت عن جثتى ويسد ثقوب نزفها
ويبقي السؤال معلقا بين الاصداء في مملكة مداها
انتشار دمعى صوب جميع الاتجاهات

حضرة الانسان المرهف فتحي ...

ناداني من على بعد مسافة إحساس حارق غلف كل حروفك هنا ...

أتسآءل مثلك .. من الذي يغرس فينا ذلك الوجع ثم يمضي غير آبه بنا ؟!

من أي تربة تنبت تلك النبتة نظن انها تغذينا وهي في الحقيقة تتغذى علينا ..

من أين تأتي تلك الطيور السوداء لتنزل شؤمها علينا ثم تحلق و تتركنا الى النواح ...

خطى تسوقها أخرى و الآهة بقدر ما تصيبنا بالجراح بقدر ما ترقدنا على وسادة الراحة

تبدو الرؤية مشوشة في ظلال تلك الكتل الدهماء الغامضة التي تعمي علينا أبصارنا ...

عزيزي فتحي أنا توقفت هنا لأن كان لا بد لي أن أتوقف ...

فمراسي العبث .. تشابه تلك الدهاليز التي تحاول أن تمر من خلالها لتصل الى النور ..

وجدت هنا احساس حقيقي بالوجع ... تنفست آهة عميقة طلعت من حدود ذلك الحزن ..

ربما أصابتني وحشة الاحساس الذي خرج بهذه الحروف الى منطقة التعري و البوح ..

لكني بحثت عن مخرج يقيني كل ذلك و يرسو بي الى شط ألمح فيه بعض الضياء ..

أ لأنه الألم يفتح فينا مجاري النزيف ليجلو نفوسنا و يطهر أرواحنا لتسمو ؟!

أ هو طريق الصادقين أرصفته العذاب ؟ ...

تساؤلات ترد على تساؤلات أخرى ... لكني و كأنني ألمح في بعض ثنايا هذا النص

أمل معلق على أهداب سؤال يائس جاء في خاتمة السطور :

من هنا يوقظ الموت و يسد ثقوب نزفها ؟ .. لولا ذلك التساؤل لخرجت محترقة تماما

دوما هناك أمل .. على أنقاض ذلك الخراب يظل متيقظا ينتظر من ينشده ..!!

عزيزي فتحي ...

هو إحساس ما سطرته حروفك ... أكثر ما شدني إليه هو عمقه و صدقه

حتى أنه نقل إلي حالة أشبه بالحرقة ، لكني في نهاية كلماتك هنا وجدت مخرجا ..

بالرغم من كل ذلك الأسى و حالة اليأس تلك فتلك هي طبيعة الإنسان تمسك بالأمل ..

برغم كل تلك المتاهات المغلقة يا عزيزي هناك مخرج .. هناك بريق يومض بهدوء

لم يأت إلا من ذات الروح تلك الغارقة في عذاباتها ....

ختاما دعني أصافح فيك تلك الروح و أسمح لي أن أتابعها فهي تمضي نحو الأعلى كما أرى

دمت لهذه الخربشات التي لا تعرف الا الصدق ...

مودتي لك

زهرة البنفسج
عضو فعال

عدد الرسائل : 59
نقاط : 2543
تاريخ التسجيل : 01/03/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف ود..نقد في الجمعة أبريل 16, 2010 9:01 pm

صديقي العزيز / ودالحسن
اختي الرائعة / زهرة البنفسج
أكوام من التحايا والتقدير لكما،،،
دفق مدادكم الراقي وحروفكم الانيقة دفعتني لهذه المداخلة لأسجل اعجابي بهذه الثنائية الرائعة والتي تجعل لخربشاتكم طعم خاص فيا لها من روعة .. ويا له من ابداع يثير من به صمم!!!
استميحكم عذرا بهذه المداخلة والتي في تقديري قد تفسد هذه اللوحة الدافنشية الرائعة لكن جمال حروفكم وبوحكم الشفيف أبى إلا ان يأخذني وسط هذا الابداع والجمال...
حفظكما الله دخراً لهذا الملتقى الرائع ولهذه الخربشات الانيقة..و اتمنى استمرار هذا البوح الملون ..وهذه الثنائية الفريدة...
دمتم ولكم محبتي .. ولكم مني باقة ورد بالوان احساسكم الجميل ...

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ود..نقد
مشرف القسم الثقافي

عدد الرسائل : 3199
الإسم الكامل : وجدي الطيب نقد نقد مصطفى
نقاط : 7272
تاريخ التسجيل : 05/12/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف fathi في السبت أبريل 17, 2010 9:36 am

[quote="ابوخاتم"]تحيات تتجاوز حد الحس والشوف يا خال

يا خال غربتنا طالت وشبح الكهولة يطل على براحاتنا ... فقط نتلذذ بمتابعة سيناريو إنهيار الوطن عبر وسائط الميديا والقنوات الفضائية .

كلامك دة عزيزي ابوالخاتم رقرق الدموع في اعيني
تبـــاًّ لهــا الغربة ولكن ما بال من يقولون طالت غربتنا ونحن نعيش في اوطاننا الغربة داخل الوطن والاحساس دة بالنوع من الغربة اخليك تاكل ايديك وكرعيك دة اذا كان الزول علي المبدأ والايمان بالقضية بس يا ابو الخاتم الا تعتقد معي ان كل مايحصل في هذا البلد للانسان والمواطن من تداعيات السياسة فقط ام هناك اسباب كثيرة ومتشابكة ومجتمعة
اين الشفافية والوسطية اللتين نتغنى بهما جميعا؟ اين العدل والمساواة والامان؟
لقد غابت عن مشهد حياتنا في هذا البلد تفاصيل حياتية وادبيات كانت اشبة بالمثالية حين كان لكل شيئ رائحة وطعم حتي السماء كان لونها يزهو بالصفاء وعندما تجود يكون الخير وافرا. خسارة ان نفقد كل ماهو جميل
عزيزي عسمان-بالسين- هناك تساؤلات كثيييييرة لدينا لا تبحث عن اجوبة فقط بقدرما تحتاج الي احزان عميقة وهموم كبيرة واغتراب طويل مفتوح الاجل
تحياتى لك ابو الخاتم والي تلك الزفرات الساخنة كل الود وتعظيم سلام

fathi
عضو لجنة دستور

عدد الرسائل : 539
بلد الإقامة : norway
الإسم الكامل : Fathi Alhassan yousif Ahmed
نقاط : 3307
تاريخ التسجيل : 18/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف fathi في السبت أبريل 17, 2010 6:09 pm

ابو فدوي والاخ وجدي لكم مني إمتنان أستحضره فرحآ من إشراقات الصبح الندية وافر الشكر لحضوركما هنا علي الدوام

fathi
عضو لجنة دستور

عدد الرسائل : 539
بلد الإقامة : norway
الإسم الكامل : Fathi Alhassan yousif Ahmed
نقاط : 3307
تاريخ التسجيل : 18/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف fathi في الأحد أبريل 18, 2010 9:45 am

حضرة الانسان المرهف فتحي ...

ناداني من على بعد مسافة إحساس حارق غلف كل حروفك هنا ...

أتسآءل مثلك .. من الذي يغرس فينا ذلك الوجع ثم يمضي غير آبه بنا ؟!

من أي تربة تنبت تلك النبتة نظن انها تغذينا وهي في الحقيقة تتغذى علينا ..

من أين تأتي تلك الطيور السوداء لتنزل شؤمها علينا ثم تحلق و تتركنا الى النواح ...

خطى تسوقها أخرى و الآهة بقدر ما تصيبنا بالجراح بقدر ما ترقدنا على وسادة الراحة

تبدو الرؤية مشوشة في ظلال تلك الكتل الدهماء الغامضة التي تعمي علينا أبصارنا ...

عزيزي فتحي أنا توقفت هنا لأن كان لا بد لي أن أتوقف ...

فمراسي العبث .. تشابه تلك الدهاليز التي تحاول أن تمر من خلالها لتصل الى النور ..

وجدت هنا احساس حقيقي بالوجع ... تنفست آهة عميقة طلعت من حدود ذلك الحزن ..

ربما أصابتني وحشة الاحساس الذي خرج بهذه الحروف الى منطقة التعري و البوح ..

لكني بحثت عن مخرج يقيني كل ذلك و يرسو بي الى شط ألمح فيه بعض الضياء ..

أ لأنه الألم يفتح فينا مجاري النزيف ليجلو نفوسنا و يطهر أرواحنا لتسمو ؟!

أ هو طريق الصادقين أرصفته العذاب ؟ ...

تساؤلات ترد على تساؤلات أخرى ... لكني و كأنني ألمح في بعض ثنايا هذا النص

أمل معلق على أهداب سؤال يائس جاء في خاتمة السطور :

من هنا يوقظ الموت و يسد ثقوب نزفها ؟ .. لولا ذلك التساؤل لخرجت محترقة تماما

دوما هناك أمل .. على أنقاض ذلك الخراب يظل متيقظا ينتظر من ينشده ..!!

عزيزي فتحي ...

هو إحساس ما سطرته حروفك ... أكثر ما شدني إليه هو عمقه و صدقه

حتى أنه نقل إلي حالة أشبه بالحرقة ، لكني في نهاية كلماتك هنا وجدت مخرجا ..

بالرغم من كل ذلك الأسى و حالة اليأس تلك فتلك هي طبيعة الإنسان تمسك بالأمل ..

برغم كل تلك المتاهات المغلقة يا عزيزي هناك مخرج .. هناك بريق يومض بهدوء

لم يأت إلا من ذات الروح تلك الغارقة في عذاباتها ....

ختاما دعني أصافح فيك تلك الروح و أسمح لي أن أتابعها فهي تمضي نحو الأعلى كما أرى

دمت لهذه الخربشات التي لا تعرف الا الصدق ...

مودتي لك



يا بنت يابنفسجية أيتها السامقه في واحة المعاني
تقبلي مني زجاجة عطر تستحي أن تنثر شذاها لأن شذا حروفك أروع
تشتاقك الأماكن أيتها الموغلة في ثنايا الحرف وحنايا الروح ونثار البوح
اهلا بك هنا عبقا يعانق الارواح عطرا وضوءٌ يتسلل الي صدر البوح اناقةً اهلا بالعطر عندما يفوح برائحة المطر اهلا بالحبر عندما يندلق كنهر اهلا بك لوحة من ماء رقراق يسقي صحارينا اليابسه ارتواءً وخضرة اهلا بك مئات والوف كثيرة تليق بك علي حواف هذة الخربشات ذات الحزن الناعم تهدهدين اهاتها
بحروفك وتمسحين عليه باريج نسمك الفواح وانت موشومة بسقيي الرصانة والابتهال

هواجس العبث ومراسية عزيزتى يجتمع فيها الواقع والمستنتج والعبرة جعلتنا نحتفظ في الدواخل بالكثير من الاشياء الغير محسوسة مصحوبين بالتأمل في رحلة مع الذات نحو البعيد والمطلق فنحن نسكن في بيوت ذات شرفات مفتوحة لا بد لنا ان ننظر من خلالها الي هناك...؟
كلنا نعانى صوب ممرات الحياة ولكن لا بد ان نجعل هذا الحزن والعناء جميلا ونغنى لة باعذب مايكون وهذا اقصي مافي مقدورنا فعلة ردا علي تلك الالام العميقة
فنحن لا نستطيع الفكاك مما عرفناة في الحياة العريضة بكل ما لها من ومن ومن ومن. ما حدث حدث وإنتهي وما كان كان. فقط لكل منا ان يروي وعلي طريقته بعد ان شهد ورأي وعرف كل الاشياء
تساؤلاتنا عزيزي مشرعة حد السمع والشوف ولا تخلو من بريق وامل
فنحن متيقنون ان ما يجلجل ويذيب الاعماق ويرعشها هو ما يؤثر فيها واذا وصل مقصدنا الي هذة النقطة نكون قد انجزنا مرمانا او جزء منة وهذا قمة ما نستطيع.. لك خالص المنى ودمتم

fathi
عضو لجنة دستور

عدد الرسائل : 539
بلد الإقامة : norway
الإسم الكامل : Fathi Alhassan yousif Ahmed
نقاط : 3307
تاريخ التسجيل : 18/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف وفاء في الخميس أبريل 22, 2010 12:29 pm

انها الروعة تتجلى فى هذه الشرفة......حيث تسمو الكلمات....محلقةً بنا الى عوالم الدهشة
تاركةً ايانا فاقرى الافواه....فيالها من قريحةِ جادت.. وياله من خيالٍ ابدع..ويالكم من مبدعين
..........رجاءً لا تبخلو علينا بما ملكت قريحتكم......


ثم ماذا بعد هذا.....صارت الطرقات
لا تجرؤ على قول الحقيقة

وفاء
عضو نشيط

عدد الرسائل : 24
بلد الإقامة : السودان
الإسم الكامل : وفاء فرح
نقاط : 2457
تاريخ التسجيل : 19/04/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف fathi في السبت أبريل 24, 2010 9:59 am

وفاء كتب:
انها الروعة تتجلى فى هذه الشرفة......حيث تسمو الكلمات....محلقةً بنا الى عوالم الدهشة
تاركةً ايانا فاقرى الافواه....فيالها من قريحةِ جادت.. وياله من خيالٍ ابدع..ويالكم من مبدعين
..........رجاءً لا تبخلو علينا بما ملكت قريحتكم......


ثم ماذا بعد هذا.....صارت الطرقات
لا تجرؤ على قول الحقيقة




اهلاا بك هنا وفاء بيننا في حواف هذة الخربشات فبكم ومعكم سويا نمضي في اتجاة ان نكتشف ونتحسس تلك الطرقات التى تعرجت عن مناحيها الحقائق وتلاشي عنها البريق فمسامير الوهم مازالت ممسكة بها والوهم عشعش عليها ثم ماذا بعد هذا ...اما حان لنا ان نلملم شتات اغانينا التى تختفي حينا وتتبدي احايين تلوح وتتواري تبوح وتصمت
اما ان لنا ان نبحث عن كل الطرق البيضاء في دواخلنا انها كائنة في مكان ما هناك علينا فقط البحث والوصول اليها..وإلا يتوجب علينا الصمت الوثير او والاستعداد لممارسة طقوس النحيب .....؟

fathi
عضو لجنة دستور

عدد الرسائل : 539
بلد الإقامة : norway
الإسم الكامل : Fathi Alhassan yousif Ahmed
نقاط : 3307
تاريخ التسجيل : 18/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف fathi في السبت أبريل 24, 2010 10:13 am

ملامح الاحزان
كانت ملامح الاحزان
وجه الليل بعيدة منالها الامانى
فوق السموات تناجي الغيث
بالهطول ليغفوا اليباس
ويزهوا لباس الارض
ويفيض الكيل حتي الغبـــاش
كانت اماني الامس القريب
علي وسادة اشواقي تناغي الفِراش
وحمـــامات الوجد تملا
فضاء الضلوع بالوهم الذي
ركب مع الريح متون الفراش
ليتنى من ذاك الوهم
شلوا علي رمال الاسف
منثورا في دياجر الدروب
يمازج حنوة غبن الرعاش
لا اري الفضاء الفسيح
ولا نجيمات المساء عانقت
اضواءها لفح الدعاش
كل المدارات الصادحة في فلك الاشتياق
ناورت عيناي
بكيت فرح الليالي السالفة
وروعة كل الاماسي
حتي لحظات الحنين
لما الارض تبدلت
تغيرت ملامحها السنين
لما تباريح الاحزان وجه الليل
تسوقة الاقدار لذات الاتجاهين
يمينا تنفرة الارض
فيتوة مع الظلمة
يسلك طريقة مع الضالين
يسارا ترسية العتمة في غياهب المجهول
فتردة الى اسفل السافلين
ليتني ما عرفت يوما
ان الفرح له مذاقين
اولة حلو كما الحنين
واخرة غير الذي تعودناة من سنين


عدل سابقا من قبل fathi في الثلاثاء مايو 04, 2010 11:36 am عدل 1 مرات

fathi
عضو لجنة دستور

عدد الرسائل : 539
بلد الإقامة : norway
الإسم الكامل : Fathi Alhassan yousif Ahmed
نقاط : 3307
تاريخ التسجيل : 18/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف زهرة البنفسج في السبت مايو 01, 2010 9:51 am

عزيزي فتحي ...

هل تدري كم مرة زرت هذه الخربشات ؟!...

أنا أزورها بإستمرار .. أراجع تفاصيلها مرارا .. يهولني ، بل يدهشني ما تضج

به من احساس ... وقفت طويلا جدا عند عبارة سطرتها في مستهل محيط المواجع

أفتتحت تقول : و يظل الجرح هو مفتاح للكلام الذي لم ينته بعد ......

فتحي ...لعله الكلام الذي لم ينته بعد هو الذي أنجب مثل هذه الخربشات

لعله جرح ما "مغموس " بك قد علا و تجاسر و أشهر سلاح كلماته فيك ...

لعله نفس الجرح الذي تبرّج و فضح مكامن الجمال في تفاصيل روحك تلك ...

أنت تحدثت كثيرا عن أوجاع .. عن أحلام .. عن فجيعة ..عن إنكسارات و

توجسات ... عبّرت عن أسئلة أنت من افترضت لها اجاباتها ...

رأيت انسانك هنا يعلو بنفسه في زمان أصبح مثل تلك الأشياء التي تنادي بها نوع

من اساطير السرد ...

يقيني أن وجعك ذاك قاتل ... لكنه في ذات الوقت يمنحك معنى الحياة ..

ربما لولا تلك الجراح لما خرج لنا كل هذا البوح النبيل العميق ...

أردت أن أضيف لك شئيا ما لكني لا أستطيع ... لأني سأظل مترفة الإحساس بما

تناولته هنا .... لكني عموما مترقبة لتنازعات روحك هنا ... بين الأمنيات و

واقع الحال ... بين الممكن و المحال ... بين الحقيقة و الحلم ... سأظل واقفة

على أطراف اصابعي ... لأن ما تخربشه هنا يمنحني مفاتيح أخرى لبوابات ما

تزال مغلقة ..... و لك أن تعذرني و أن تقبلني فكلماتك تحتم على أن أكون هنا

.. سأعود مرة أخرى ... فما زلت في بداية سردي هنا ...

دمت بخير

زهرة البنفسج
عضو فعال

عدد الرسائل : 59
نقاط : 2543
تاريخ التسجيل : 01/03/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف ود..نقد في الأحد مايو 02, 2010 10:42 pm

صديقي العزيز / ودالحسن
حياك الله ..ومتعك بالصحة والعافية...
اهدي اليك هذه الكلمات الجميلة التي تعبر عن قيمٍ تليقُ بشخصك المحبب لديَ
مع مؤكد تحياتي ..وراسخ احترامي لك ولخربشاتك الانيقة...
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ود..نقد
مشرف القسم الثقافي

عدد الرسائل : 3199
الإسم الكامل : وجدي الطيب نقد نقد مصطفى
نقاط : 7272
تاريخ التسجيل : 05/12/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف ابوخاتم في الإثنين مايو 03, 2010 8:42 am

شباب الخربشات صباح طيب وعبق

مدخل : يعلم الله ما فينا شبر يضحك فرح من شدة النزيف

الأنيقة حضورا زهرة البنفسج عذرا (خيوط البنفسج) واستميحك عذرا بإسقاط مفردة خيوط هذه لان الزهرة موغلة في الحصر االحجمي والنوعي ، أما مفردة خيوط فإنها آخذة في التمدد متجاوزة كل المساحات والزوايا المتاحة على سفوح خربشات الخال التي اتعامل معها دوما كأريكة أدمن الجلوس عليها كل صباح مع فنجان بٌن أبنوسى اللون وقمة إمتاع بمعية حرفكم ونزف نبضكم . أعتقد جازما يا زهرة البنفسج بأن الكتابة هي عقارنا الشافي من الرتابة والكآبة. نقتات روتين الخرافات وها أنتم ترغمونا على الإنبهار فلكم مكامن من الحب مقابل إمتاعكم لنا بفخيم الكلماتك التي نحتار تحت أي تصنيف تستقر جوانا وفعلا حروفكم وصفه سحرية مخصصة لمداواةالمواجع.

كم إعجبني تميز لونك يا زهرة " النبفسج " هل للإختيار مصادفة أم عمق رؤية لان لون البنفسج هو إرتداء ثوب الهوية وتعرفين تماما أن كنية الورود هي لغة الميول الرومانسي تكشف ما في الصدور من حب وألم وعذاب وليست الوردة نفسها من تعبر عن هذه المكامن بل أيضا أوراقها وأشواكها. كانت زهرة البنفسج زهرة وطنية في أثينا القديمة ، كما كانت زهرة نابليون المفضلة و زهرة العذراء وكما قال المبدع شاعرنا الكتيابي

فانا أشتاق أن أولد في عينيك طفلا من جديد ،، أرتدى اللون البنفسج وأعتلى شكل الهوية

ضيعتني مريم الأخرى سنينا في إنتظار المجدلية

يابت ما هذا الذي يتخلل أصابعك ؟؟ تأتين بمفردات فتك لغوى تعرقل حركة السير داخل نصوصك بترسلي إشارات تستدعي الوقوف عندها مسافة وتخلق ربكة وحيرة تستدعي الرعشة.

أنت والخال كتاباتكم تشابه طبيعة النحل ، تجود بأحلى مذاق من الرحيق ولكن لا تعرف الرأفة طريقا لقلبها عند اللسع فهكذا هي طريقتكم في التعاطي مع القلم. فيا شباب نحنا ما قدر الحٍمل ده قاعدين تصبوا فينا الفجيعة.

يالله على ترهُلك اللغوى عندما سمحتي للأضداد بالتوهط في سطر واحد في وصف وجع الخال "وجعك قاتل ولكنه في ذات الوقت يمنحك معنى الحياة" نعم فكتاباته فيها جانب مظلم من المعاناة تلامس شغاف القلوب وهمسات من الألم يهمسها في أذن الحياة وينثرها حزينة حد الغرق ، يصارع في غربة رمالها متحركة ، ولكن دوما ما يستدرج الليل النهار ويوجد دوما ما هو أتعس منا ويبتسم.
ونحنا في تلهف لسردك الجميل

شاكرين للإمتاع ومتوسدينهاعافية

دوما أبوالخاتم

ابوخاتم
العضوية البرونزية

عدد الرسائل : 492
بلد الإقامة : الدوحة ـ قطر
الإسم الكامل : عثمان احمد صالح الحاج
نقاط : 3531
تاريخ التسجيل : 20/09/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف زهرة البنفسج في الثلاثاء مايو 04, 2010 6:36 pm

ابوخاتم كتب:شباب الخربشات صباح طيب وعبق

مدخل : يعلم الله ما فينا شبر يضحك فرح من شدة النزيف

الأنيقة حضورا زهرة البنفسج عذرا (خيوط البنفسج) واستميحك عذرا بإسقاط مفردة خيوط هذه لان الزهرة موغلة في الحصر االحجمي والنوعي ، أما مفردة خيوط فإنها آخذة في التمدد متجاوزة كل المساحات والزوايا المتاحة على سفوح خربشات الخال التي اتعامل معها دوما كأريكة أدمن الجلوس عليها كل صباح مع فنجان بٌن أبنوسى اللون وقمة إمتاع بمعية حرفكم ونزف نبضكم . أعتقد جازما يا زهرة البنفسج بأن الكتابة هي عقارنا الشافي من الرتابة والكآبة. نقتات روتين الخرافات وها أنتم ترغمونا على الإنبهار فلكم مكامن من الحب مقابل إمتاعكم لنا بفخيم الكلماتك التي نحتار تحت أي تصنيف تستقر جوانا وفعلا حروفكم وصفه سحرية مخصصة لمداواةالمواجع.

كم إعجبني تميز لونك يا زهرة " النبفسج " هل للإختيار مصادفة أم عمق رؤية لان لون البنفسج هو إرتداء ثوب الهوية وتعرفين تماما أن كنية الورود هي لغة الميول الرومانسي تكشف ما في الصدور من حب وألم وعذاب وليست الوردة نفسها من تعبر عن هذه المكامن بل أيضا أوراقها وأشواكها. كانت زهرة البنفسج زهرة وطنية في أثينا القديمة ، كما كانت زهرة نابليون المفضلة و زهرة العذراء وكما قال المبدع شاعرنا الكتيابي

فانا أشتاق أن أولد في عينيك طفلا من جديد ،، أرتدى اللون البنفسج وأعتلى شكل الهوية

ضيعتني مريم الأخرى سنينا في إنتظار المجدلية

يابت ما هذا الذي يتخلل أصابعك ؟؟ تأتين بمفردات فتك لغوى تعرقل حركة السير داخل نصوصك بترسلي إشارات تستدعي الوقوف عندها مسافة وتخلق ربكة وحيرة تستدعي الرعشة.

أنت والخال كتاباتكم تشابه طبيعة النحل ، تجود بأحلى مذاق من الرحيق ولكن لا تعرف الرأفة طريقا لقلبها عند اللسع فهكذا هي طريقتكم في التعاطي مع القلم. فيا شباب نحنا ما قدر الحٍمل ده قاعدين تصبوا فينا الفجيعة.

يالله على ترهُلك اللغوى عندما سمحتي للأضداد بالتوهط في سطر واحد في وصف وجع الخال "وجعك قاتل ولكنه في ذات الوقت يمنحك معنى الحياة" نعم فكتاباته فيها جانب مظلم من المعاناة تلامس شغاف القلوب وهمسات من الألم يهمسها في أذن الحياة وينثرها حزينة حد الغرق ، يصارع في غربة رمالها متحركة ، ولكن دوما ما يستدرج الليل النهار ويوجد دوما ما هو أتعس منا ويبتسم.
ونحنا في تلهف لسردك الجميل

شاكرين للإمتاع ومتوسدينهاعافية

دوما أبوالخاتم

أبو الخاتم ... سلامات يا رائع

أعجبني أن تطلق علي خيوط البنفسج فتفسيرك لذلك أسرني ... لك التحايا

بداية سردي لك هو علاقتي بالألوان ... فللألوان عندي يا أخي حكايات غير منتهية ... تربطني مع كل لون علاقة خاصة ، تتجلى في نفسي بصور شتى ... و لأن البنفسج لون يكاشفني بسر الكثير من المعاني ، و لأنه هو من علمني العمق و الرؤية الشفافة لكل ما هو حولي .. و لأنه هو ما منحني معنى تقدير الجمال .. لذلك كله حاولت أن أتجمل به و أجعل منه واجهة لي ... و لحكاياتي مع الألوان تداعيات أسميتها من وحي البنفسج ..ربما نشرتها هنا إن كان ذلك يناسبها ...
ذلك مدخلي للون البنفسج ... مع العلم بأني لي معه تفاصيل عميقة أبعد من أن يتحملها حرف ما ، فقط أحاول أن أبين لك ارتباطي به و لعلني أنجح في ذلك ..

أبو الخاتم ... تظل الكتابة وجع يحملني على راحتيه .. كلما ظننت الشفاء و التعافي كلما اكتشفت بأن بي وجع جديد ..و نزيف آخر ... الكتابة هي روح مذابة تسيل مع المداد ... أن تكتب يعني أن تتنفس من أعماقك .. أن تكتب يعني أن تحاول أن تعبر ذلك الجسر الذي يبقيك بعيدا عن الآخرين .. أن تكتب يعني أن تحيا .. أن تكتب يعني أن تحترق لتضئ لنفسك معالم الطريق .. الكتابة يا عزيزي كما الدليل بدون أن تشعر تجد ان حروفك تدلك على أشياء كانت خافية عليك .. حروفك صوت احساسك .. حروفك هي صورة انسانك "الجواني " .. و هي و هي و هي ... يقيني أن مثلك يعي تماما ما أقصده هنا لأنك موبوء بها .. حامل على كاهلك وجعها الممتد ...

عندما تعثرت ب "فتحي " في الخربشات لم أحسن سوى الوقوف ..و الصمت .. و من ثم الإبحار .. عجبت لإنسان يحمل ذلك الكم الهائل من الأحساس .. عجبت لأوجاع الدنيا فيه .. عجبت للغة كثيرة متشابكة متضادة .. منسجمة .. كلها تسكنه بل هو الذي يسكنها ... أدركت عندها أنني على موعد مع حالة انسانية خاصة ... فأدمنت التجوال هنا .. و الدهشة هنا ... و أيضا إحترقت كثيرا بتوقد إحساسه الذي هو دائما في حالة " تساب " ... أحسب إنه يوما سيكون قتيل إحساسه ذاك إن لم يكن الآن هو مقتول فعلا به ...
تلك قصتي مع الخربشات ... هي الآن أمامي .. أحاول أن أحصرها بالرغم من عجزي عن ذلك لكني أحاول أن أرسم لها خارطة لعلها توصلني الى بر الأمان .. و أحاول أن أري الى أين هي متجهة و ذلك صعب ، لأني وجدت أن صاحبها يمتاز بروح هائمة لا تعرف سوى التحليق و أنا أعجز عن الطيران لكني أتحين فرصة تبقيني قريبة من تلك المساحات حتى أهتدي و أكتشف المرسى ..

أبو الخاتم .. يسعدني أن ألتقيك حرفا متابعا .. و حسا مشاركا ... فما بيننا وجع مشترك ممتد لا ينتهي بنهاية التفاصيل ...

و نلتقي ،،،

زهرة البنفسج
عضو فعال

عدد الرسائل : 59
نقاط : 2543
تاريخ التسجيل : 01/03/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف ابوخاتم في الأربعاء مايو 05, 2010 11:29 am

الأنيقة حضورا خيوط البنفسج


البنت التي تنشر تماهي إبداع طازج في مرايا المنتدى .. أحسست بأنك تنثرين وجع الكتابة دموعا لا تراها العين بل تبصرها القلوب وسواقي فريدة من نوعها متميزة في تدفقها وسلاسة إيقاع حاضن كل معاني التدفق.
نحن يا خيوط البنفسج جيل ضُرب له موعد مع الألم واليأس تحف بنا أشواك الآهات وتنبسط فينا أعشاب التنهدات وسكن فينا الوجع بكل إرتياح ... أنت حقا تنمو في يديك أظافر أدب المرأة وإبداعها ... تجري الكلمات على سجيتها منفلتة كالأعاصير احيانا وإلى تدفق عذب احيانا أخرى تجعلك تحلق في سماوات مقدسة تدركها ذائقة الروح فقط.
بالكتابة عزيزتي تتأرجح النفس الإنسانية في محراب الإبداع بين الرغبة والرهبة ... وبها تسعى النفس في ميادين الشعور والإرتياح. والكاتب هو جزء من هذا المكون البشري الذي لا يشذ عن قاعدة التناوب في إعتلاه هضاب الإبداع والتحلق في فضاءاته الواسعة ... الكتابة تحشذ الكوامن لتخرج اثقالها ... و نوافذ القلب دوما في حالة يقظة.
يا خيوط البنفسج ألا تتفقين معي بأن فعل الكتابة هو لذة الوجع لقلوب تملئها الثقوب وارواح تبحث عن خلاص والكتابة أحيانا تعبير عن حالة رقص داخلي مع الذات عندما يكون غارقا في الألم وتعصرات الجسد المتعب ... إنها الصوت عندما يأتي مؤلما ... أنها النغم عندما تتشكل التفاصيل ... أنها موجات دم هوجاء تتدفق نحو الإجزاء الرخوة من البدن ... إنها محطة إنتظار ذهنية ليس لها مكان محسوس وملموس ... حيز ذهني مُفرط في إتساعه وتمدده ... إنها سيولة نزيف جواني وهو أشد فتكا وتغولا من النزيف الدامي المطّرز بالأحمر المرصود ... ويالها من مقارنة موجعة بين نزيفين نزيف الذهن ونزيف الجسد ... إنها نهر البوح بشكله الذهني ونهر المداد بشكله المرئي ... الكتابة تسافر بك إلى عالم وفضاء التخيل اللذيذ.
ونحنا خلاص إنسدت فينا منافذ البوح ... ندمن التسكع في محراب الحزن والتوجع نتنقل بين المنافي عبر كوة التفجًع جوانا سكاكين من الرعب والخوف من الآتى فقط الأمل عندنا هو إنتظار الصباح بتلقائية شروقه حيث نستقبله بإستعداد وعفوية كاملة الدسم.
لا أكون مبالغا عندما أقول أن وجع الكتابة جواك ينز بصدق عارم. فأنا أدرك تماما بأن الكتابة هي قوانين فيزياء لحل مسائل السر الكامن في الأشياء.
فالرجاء كل الرجاء بأن تتركي القلم دوما بين اصابعك.



كوامن محبة وإحترام



دوما أبوالخاتم

ابوخاتم
العضوية البرونزية

عدد الرسائل : 492
بلد الإقامة : الدوحة ـ قطر
الإسم الكامل : عثمان احمد صالح الحاج
نقاط : 3531
تاريخ التسجيل : 20/09/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف وفاء في الأربعاء مايو 05, 2010 2:10 pm

الجميل بابداعه فتحى وكل الذين شاركو فى تزيين هذه الباقة خيول افكارى لا تستطيع مجاراتكم
فيما تبدعون لكنى احاول جاهدة السفر فى خلايا وعيكم لاروى عطشى من معينكم الذى لا يروى
بل يزيدنى عطشاً لانهل منه المزيد

غيبتك فينى عشان القاك جوايا
تتفتح كما الازهار
تعلن وجودك فى كل ازمنة الروح
وتتربع مكان
مكان ما تشتهى العازة وتريد
مانحن غير العزة
ما بشراً نكون
او قل كما كانت تريد
حبيبة اصطفاها المطر
تقلع ريدك دون تتخافف
تاخد شوقك سرقة ريق
وما تديك طريق للرجعة
ياها حبيبتك غصباً عنك
وعن عين كل البنكر ريدا
ياها العزة..حاجة امنة الكانت فى
الفريق اجمل صبية

وفاء
عضو نشيط

عدد الرسائل : 24
بلد الإقامة : السودان
الإسم الكامل : وفاء فرح
نقاط : 2457
تاريخ التسجيل : 19/04/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف fathi في السبت مايو 08, 2010 10:52 pm

المرهفة زهرة البنفسج
نحن زي مزاجات وطقوس متحركة تلبسنا هواجس منهزمة أمام طبيعة الاشياء و المكان أينما كان تواجدنا تجدي فينا المفروض علينا من الاخيلة والاستنتاجات يتناحر هدير الواقع والمرارة من شرنقة الاحاسيس. تلك الاحاسيس التى تكون مساحاتها شاسعة وعريضة بحجم
الكون، تحركها التماعات ونتوءات تنفجر براكينها دون استئذان كالجرح الذي يباقت صاحبة في غفلة كالمشاعر الهائمة في حذر وما لها من تاثيرات؛ مرورا لأعمق نقطة في نفس الانسان. والذكريات التي لا حدود ثابتة لها تعوم في مساءات الغربة بدسائسها حين تحزم شوقك وحنينك بصواقع الصبر وتفشل كل المحاولات من أجل طي كل ما هو قبيح وبائس من اوراق ميتة، ويظل سفح العمر متسعاً لابواب جهنم و حمم من غضب متدفقة تمزق اعشاب الليالي الزائفة وكتل كبييييييرة من عقد متراكمة أقفالها مبتورة لم نجد معها غير اغصان مهترئة مثبتة بصبغة الألم.ومع ذلك كلة يا بت يابنفسجية يصاحب خطونا شعور ابيض كل ما نحاول الامساك بة لا نفلح ربما هو الاخر يطمح لواقع افضل
أحيانا انطلاقا من حقيقة ثابتة يا بنفسجية أن كل من يتعاطي الكتابة او الخربشة قد يسير في مسارب نصه أشبه بالحالم أو السائر في نومه لذا ينظر إلى من يتعمقون مايكتب في نقد بناء وموضوعى على أنه إبداع مضاف للنص الناقد يرى ببصيرته وليس كما يرى القارئ العادي وانت تؤكدين هذه الحقيقة تماما فنحن محتاجين لهكذا مكاشفة وتبين بعين العارف المستبين
البعد كله حرقة وبعضه فرقة .وليله أسف ممتد بلا نهاية .ونهاره عذابات و لهفة وغذاؤه حزن ينخر ينخر فيك بدون توقف وعشاؤه شجن وخوفه وطن يتمطق جواك حن ورعشة قد تكون جراحنا لحظات قصيرة اما الالام مرة مرارة بطعم وحجم الحياة والعمر محطة بين الانكسار والامل المعلق والاشتياقات كثيرة لتفاصيل متعثرة تتداعي علي اعتاب القلوب وكان النهم دوما يجبرنا ان نجتاز الطريق الي الامانى ليس سواها فهى خيار متاح ومفتوح.وحدها الامانى والترجيات ماينطق الكلمات..ويجعلها تهز نفوسا ساقها المصير الى المرجو والممكن والمعقول
سيدتى زهرة البنفسج ما اجملك وانت تجوبين هذة الخربشات وشرف لنا ان تتعثرين بها. بيدك ترتدي الجهات هي امكنتك التي تتوارى خلسة من كل خريف مساحاتك شفافة و بوحكِ مستدير بهتاف الصعود فقط اقول لكِ عزائنا إننا نمضي بلا إكتراث فتقصفنا الحسرات لأننا مضينا تاركة لنا الجفاف على قلوبنا المحسورة ...اة... ثم اة... كم تعيسة هي تلك القلوب رغم كل ما يصيبها تظل نابضة وحية.
العزيزة زهرة البنفسج الشكرُ وحده لا يفي. لذلك اقول كل ما يفوق الشكر نقدمه لك ايتها الرائعة على تواصلك وعلى ما يقدمه قلمك من ابداع
كما لا يفوتنى شكر ومحبة للاعزاء استاذنا وجدي والتحفة ابوالخاتم والموهوبة وفاء دمتم بالق وخير

fathi
عضو لجنة دستور

عدد الرسائل : 539
بلد الإقامة : norway
الإسم الكامل : Fathi Alhassan yousif Ahmed
نقاط : 3307
تاريخ التسجيل : 18/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف زهرة البنفسج في الثلاثاء مايو 11, 2010 8:43 pm

العزيز فتحي ...
لست أدري في اي طريق تأخذني خربشاتك تلك .. لكني ماضية فيها .. اليوم أسمح لي أن أستعير مساحتك هذه لأكتب شئ ما ، لم أفهمه لكني ترجمته تحت عنوان " شئ " .. ربما و أنا في هذي الخربشات ينتابني شعور مشابه لما سطرت به ذلك الشئ ..

ما ذلك الشئ المعطل في دمي؟
أ رأيته ؟يرجئ الأشياء
يفرض الحس الخفي ..
شئ إذ ا لامسته يفر مني
و إذ ا تركته مسني ..
إني أحار به و لا أشتكي
و أني أموت به و لا احتمي
شئ يلازمني و يهرب إذ أجئ
شئ كصوت الأمنيات
يقرع في خفاء
يلون الأيام و لا ينتهي
شئ خلف الصمت لا يرتوي
بين الحشايا يختبئ
شئ يمنعني البكاء
و يفجر الدمع في مقلتي
شئ أشبه بالأفراح
حين ما تلتقي
وتعود تخبو بالبريق
و تختفي
شئ " كوجع " الفؤاد
يهزني
جرح عميق النزف
يضمني
شئ لا أقوى عليه
و علي دوما يعتدي
شئ في الأعماق لا يصطبر
و نحو هاوية الضياع يجرني
شئ يسلمني إلى مقتلي
لكنه يحنو علي و يعتلي
و أني به مثقلة الخطى
و لا اهتدي
و إنا به محمومة الأوصال
و ما بيدي
أ رأيت ما خالط هذا الفؤاد المثقل ؟
فإن قويت عليه يوما
فانه يهلك قوتي
فيا هذا المعطل في دمي
ارحل
فلست أحتمل المزيد
لما يجئ.....

زهرة البنفسج
عضو فعال

عدد الرسائل : 59
نقاط : 2543
تاريخ التسجيل : 01/03/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف fathi في الخميس مايو 13, 2010 6:08 pm

عزيزتى زهرة البنفسج تجدينى هنا هائما وغارقا فيما تنثرين من الق وابداع فانت ميقاتٌ توسم الاعماق البعيدة بكل إقتدار والخطاب في نصك هذا يجلجل القلوب ويذيب صقيعها وكأنكِ تريدين القول.. فأي دنيا التى تخلو منك واي نسيان هذا ومسافة واشواق تباعد الخطي بيننا ما انت موجود معاي معاي زى ظلي.فهذا الشيئ ملازمك لزوم زي نفسك وزفرتك وشهيقك هذا الشيئ الذي يلوح لك في براحاتك وقت يلازمك وجع الفؤاد وتتساقطين شتاتا في دواخلك ويزاحم فيك الشعور غصة مبحوحة تخدر الاحساس كلة علي نواصيك الرهيفة.
عزيزتى زهرة البنفسج مازال قلمكِ ينبض بعذوبة روحكِ فما أعذبه من بوح حين يسطر كل هذا الجمال هنا فمن خلال احاسيسكِ يطل الصباح كأنشودة ربيعية كمهرة تسبق الزمن تنثر البريق على كل الوجود.هاأنا ارتوي من معين كلماتك تلك ويغمرنى ذلك الشيئ الذي حار بك حد الدهشة.أخذتني كلماتك إلى عالم الجمال الكامن في روعة التصوير وسخاء الإحساس شكرا لك هذه العذوبة وعذرا على قصور كلماتي. لك مني تقديري وإحترامي

fathi
عضو لجنة دستور

عدد الرسائل : 539
بلد الإقامة : norway
الإسم الكامل : Fathi Alhassan yousif Ahmed
نقاط : 3307
تاريخ التسجيل : 18/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف زهرة البنفسج في السبت مايو 15, 2010 7:44 pm

عزيزي فتحي ...عذرا فأنا حنيني أبدا الى هذي الخربشات .. من جديد أعود إليك ببعض من أحاسيس .. تعز عليّ .. لكن أحاول أن أترجمها .. لست أدريها لكن ربما توصلت الى بعض ما تحمله من أشياء كثيرة ... بضع حروف جاءت تحت عنوان " هل يجئ ".. فقط اسمح لها ان تكون بين خربشاتك لعلها بذلك تستريح و تريحني ...

دقات طبل فارغ تشق دواخلي .. تشتاق التغني و الفرح..
أنفاس عطر يجذب الأرواح في بحر الغياب ..
أشتات إحساس يلملم أطراف الشوق يرقصها بوقع مستطاب ..
ألوان حين تتسق تتواتر الأشكال في حسن الثياب ..
آيات من روح الجمال تلفني في لحظة تمر بلا صبر ... أوقات سعد ..
ألحان شوق لا تلتقي حتى تبتدئ الفراق ..
في داخلي ... جمع و أشتات لا تعيش إلا في سواي ..
لا تعترف الرحيل و ليست من هواة الانعتاق ....
أشتريها بكثير من معان طيبات كالبريق ... أحفظها بعيدا في مكامن لا تبين و لا ترى ...
أحادثها .. أشاغب صمتها لكنها لا تنزوي .. لا تستريح
تظل خلف ستائر الكتمان تلسع خاطري و تعودني حينا
و حينا تهجرني بلا وداد .. أطمع أن أقود حبالها و أخاف حيرة دربي و مذاق ضياعها ...
في خاطري ...أبعاد روح طيب الأعراق .. مبتسم صبوح الوجه .. مشتعل خجول ..
لست أدر ما اعتراه لكني أدرك انه مجهول أصابني ببعض سهم و لم يدرك ما رمى ...
أسلمني ذات وقت لتباريح الجراح .. أوجعني فابتسمت .. أبكاني فما بكيت ...
ظللت" أنحت " في الجوف أخدودا للألم و ما نسيت ..
لكني ارتضيت هذا الجرح و أسكنت الألم .. و هذا ما يسمى حكم القدر – في ناظري –
أوقات فرح تموج و تضطرب في داخلي ... لكنها قصيرة لا تستمر مع الزمن ..
ترسم في الشفاه ابتسامة سرعان ما تردها في عجل .. تجمع الآهات في شكل الدموع ..
تتركني أسيرة الوجل ...
في داخلي ... في خاطري كثير و كثير جدا من ملامح جميلة بلا حدود
و معان طيبة كأطيب ما يكون القلب حين تصفعه الجراح ،و لكني أحس بأنها في جوفي تختنق ..
لا أحس وقع خطاها .. لا أذوق طعم صداها و لا أدرك سر بعادها و تحوصلها في ركن مختصر ...
أحتار .. تضمني أشياء و تنفرني أخرى و الكل في خاطري يدور ..
يوما هل أدرك ما أمضي إليه وأعود أستسلم للرحيل ؟ ..
للغوص في دنيا الهدوء ؟ .. يوما هل يكون ؟! ...
أعود أرتاح من رهق المشاوير المتعبة و يرتاح قلبي من لوعة الألم المرعبة ؟ ..
يوما ..هل يجئ ؟ لأطفئ حرقتي و أشعل بردي المسكون في عمقي الممتد بلا نهاية ..
هل يجئ ؟ .. أقول كل الذي يهواه هذا الفؤاد .. أفض تكتمي .. تستهل أحاسيسي و تنتعش ..
هل يجئ ؟ .. أبتسم في عمق الدموع .. أسكن الأحزان بيتا في البعيد .. هل يجئ ؟ ..
يوما تعرف الأفراح فيه المدخل السري إلى مدينتي ..
أنشر ما يضن به علي هذا اللسان و يحتمله القلب ..
أفتح للتواصل باب لا يعرف أن يرد الآخرين .. هل يجئ ؟
يوم يغسل الأنفاس – فيه – فجر لا يغيب ... هل يجئ؟!!....

زهرة البنفسج
عضو فعال

عدد الرسائل : 59
نقاط : 2543
تاريخ التسجيل : 01/03/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف fathi في الأحد مايو 16, 2010 12:05 pm

وللاحزان في حنايانا مراقد بلا وسائد والدمع الاسود يهدر من المقل ويرتاح علي شط الاناهيد واحلامٌ يصيبها الارتطام في تلاوين اللامنطق هكذا تبدوا مشاهد احلامنا منبطحةً في صحوها يكسوها التعثر والارق
مراقد الاحزان
اجمعي عطركِ
واقبعى في مراقد الحزن
لا شيئ هنا
سوي الدمع وصخرة العراقيل
حيث الإرتطام
لكل منا احلامة الشاردة
في تلاوين اللامنطق
الذي يقتل اشتهاءنا عند نقاط الحضور
نهم المواقيت السقيمة
بين خطوط التلاشئ والانعدام
هنا مراقد الحزن واصطفاف النهايات
على مرمي المشانق وضجيج
الحواس يلهث فوق اكوام الركام
هاهنا نلتقي
نقتسم احزاننا او نجهش بالبكاء
نكتفي بالدمع وننسي ان مضينا
من منا بكي
حين فرغت الاماكن من إلفتها
وملئت الساحات بهزيع المساء
من من منا اترورقت عيناة بالدمع
ووقف علي اطلالة يستجيب للاهات
اهواك
اعشقك
احبك
ولهذا سأنتظر مصيري بين احضان عينيك

ثم اتوهج الي اخر الطرقات
لارجع بعد زمنٍ من التبرزخ
واحتضاري في المراقد والمزارات
ضميني بين زراعيك
اشتهي مذاق لمسك
وعطركِ المبلل بالندي
لئلا تنز الحقائق بالجراحات
فانا اسبح في بحر إندلاعك
في الزمن المتخلى عن كل شئ
إلانا والحب والزكريات

fathi
عضو لجنة دستور

عدد الرسائل : 539
بلد الإقامة : norway
الإسم الكامل : Fathi Alhassan yousif Ahmed
نقاط : 3307
تاريخ التسجيل : 18/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف زهرة البنفسج في الأحد مايو 23, 2010 3:30 pm

fathi كتب:وللاحزان في حنايانا مراقد بلا وسائد والدمع الاسود يهدر من المقل ويرتاح علي شط الاناهيد واحلامٌ يصيبها الارتطام في تلاوين اللامنطق هكذا تبدوا مشاهد احلامنا منبطحةً في صحوها يكسوها التعثر والارق
مراقد الاحزان
اجمعي عطركِ
واقبعى في مراقد الحزن
لا شيئ هنا
سوي الدمع وصخرة العراقيل
حيث الإرتطام
لكل منا احلامة الشاردة
في تلاوين اللامنطق
الذي يقتل اشتهاءنا عند نقاط الحضور
نهم المواقيت السقيمة
بين خطوط التلاشئ والانعدام
هنا مراقد الحزن واصطفاف النهايات
على مرمي المشانق وضجيج
الحواس يلهث فوق اكوام الركام
هاهنا نلتقي
نقتسم احزاننا او نجهش بالبكاء
نكتفي بالدمع وننسي ان مضينا
من منا بكي
حين فرغت الاماكن من إلفتها
وملئت الساحات بهزيع المساء
من من منا اترورقت عيناة بالدمع
ووقف علي اطلالة يستجيب للاهات
اهواك
اعشقك
احبك
ولهذا سأنتظر مصيري بين احضان عينيك

ثم اتوهج الي اخر الطرقات
لارجع بعد زمنٍ من التبرزخ
واحتضاري في المراقد والمزارات
ضميني بين زراعيك
اشتهي مذاق لمسك
وعطركِ المبلل بالندي
لئلا تنز الحقائق بالجراحات
فانا اسبح في بحر إندلاعك
في الزمن المتخلى عن كل شئ
إلانا والحب والزكريات

أي فتحي ...

مراقد الإحزان ..ضيف بلا إستئذان

بإختلاس النظر يسرق منك إبتسامة فرح عجلى تحاول أن تسكن إليك

و يلفك في عباءة الحنين و الذكريات

في سراديب الغربة يتجول بك كيف يشاء ..

و الحنين أمسيات الشوق الموجع ..

و الذكريات صدى الأيام المتراجعة ...

كل يتنفس من رئتيك فيكون للزفير منفذ آخر

مكتوٍ بتداعيات الأوقات الحلوة ...

هناك تركناها ... حينما تخلى عنا عمر جميل

هناك حيثما كانت نفوسنا بيضاء بلا سواد

حيث حلاوة الإحساس بمذاق الحياة الجميل ..

في شارع ما تخلى عنا بعض منا

و مضينا .. كنا نبتسم كلما يمر بخاطرنا طيف من الماضي جميل

لكنا اليوم نبكي .. إذ حتى الأطياف ضلت طريق طوافها في مساراتنا الخاوية ..

إن كنا نعلم .. ما تركناها تركض منا تلك الأيام ،

لكنه ديدن الحياة .. محطات تسلمنا لأخرى و نحن لم نتعلم إلا العبور

لم نجبل على مداهنة الوقت ، و في ظني أن ذلك ليس في وسع طبيعتنا بني الإنسان ..!!

كل هذا الإنسان بتطوره .. و إمكانيات عقله .. بإختراعاته .. و اكتشافاته المذهلة

ما يزال محدود العقل و التفكير ..!!

و نمضي ....

ما بين خاطر كسير .. و روح ترنو نحو الأعلى ..

ما بين نفس معذبة .. و قلب عليل ..

ما بين ضمير يقظ .. و حس " معافر "

و ما بين تساقط القيم الجميلة

نحن نمضي .. كما قدر لنا ..

مراقد الإحزان قد تجمع بيننا ..

قد تجمعنا أشتات أخرى ...

فقط نحن نمضي ..

عذرا فتحي .. بعض إحساس ربما .. أثارته فيّ مراقد الإحزان

ها أنا أكتب بعض مما لدي ..

و أقدّر دوما فيك كل تلك الأحاسيس الثرة التي تمطرنا بها

دمت بالعافية ..

زهرة البنفسج
عضو فعال

عدد الرسائل : 59
نقاط : 2543
تاريخ التسجيل : 01/03/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف ابوخاتم في الأربعاء مايو 26, 2010 7:53 am

الخال الأنيق فتحي والبنت الحديقة زهرة البنفسج



لماذا توقفت ألحان كمنجاتكم ، أنتم بالجد تعزفون نشيد الجمال على شفا بئر الروح.

تحدثون المتعة فينا عندما نغرق في بوح خربشاتكم ... تحرضون الوجع والفرح فينا ... خربشات نستظل بها من زمهرير الإحباط ... نزيف خربشاتكم جميل يسمم البدن بالنشوة ... صدقوني لا مخرج للألم إلا بخربشاتكم هذه ... نغوض جواها حفاة على يقين بمداوة التعب .

أدمنا التسكع بين سطورها لانها فتحت لينا كوة أمل لعمل إبداعي مُدهش.



وأنا هنا بصدد تحريضكم وتحفيز غيم أقلامكم للهطول ...لاننا في حوجة لماء الحروف لغسل جدب الجسد. أنثر لكم رماد الوجع المتجسّد في كلمات الرائع مصطفى سند التي تدمي القلب علها تحرك فيكم عصب السكون.



يا صندل الليل المٍُضاء

افرد قميص الشوق حين تطل سيدة النساء

فالمجد جاء قد جاء

وتناثر الأحد الصبي يهز أعمدة الغناء

لو زندها إحتمل الندى

لكسوت زندها ما تشاء

ثوبا من العشق الطري

وإبرتين من العبير

وخيط ماء



يا خال عاين الكلام ده بسيّيح النافوخ كيف ده شنو الجن ده ،،، أكتبوا وعتقوا نبيذ مدادكم خلونا نلطط شعر



وفالكم طيب



دوما ابوالخاتم


ابوخاتم
العضوية البرونزية

عدد الرسائل : 492
بلد الإقامة : الدوحة ـ قطر
الإسم الكامل : عثمان احمد صالح الحاج
نقاط : 3531
تاريخ التسجيل : 20/09/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف زهرة البنفسج في الجمعة مايو 28, 2010 3:34 pm

ابوخاتم كتب:الخال الأنيق فتحي والبنت الحديقة زهرة البنفسج



لماذا توقفت ألحان كمنجاتكم ، أنتم بالجد تعزفون نشيد الجمال على شفا بئر الروح.

تحدثون المتعة فينا عندما نغرق في بوح خربشاتكم ... تحرضون الوجع والفرح فينا ... خربشات نستظل بها من زمهرير الإحباط ... نزيف خربشاتكم جميل يسمم البدن بالنشوة ... صدقوني لا مخرج للألم إلا بخربشاتكم هذه ... نغوض جواها حفاة على يقين بمداوة التعب .

أدمنا التسكع بين سطورها لانها فتحت لينا كوة أمل لعمل إبداعي مُدهش.



وأنا هنا بصدد تحريضكم وتحفيز غيم أقلامكم للهطول ...لاننا في حوجة لماء الحروف لغسل جدب الجسد. أنثر لكم رماد الوجع المتجسّد في كلمات الرائع مصطفى سند التي تدمي القلب علها تحرك فيكم عصب السكون.



يا صندل الليل المٍُضاء

افرد قميص الشوق حين تطل سيدة النساء

فالمجد جاء قد جاء

وتناثر الأحد الصبي يهز أعمدة الغناء

لو زندها إحتمل الندى

لكسوت زندها ما تشاء

ثوبا من العشق الطري

وإبرتين من العبير

وخيط ماء



يا خال عاين الكلام ده بسيّيح النافوخ كيف ده شنو الجن ده ،،، أكتبوا وعتقوا نبيذ مدادكم خلونا نلطط شعر



وفالكم طيب



دوما ابوالخاتم


الأخ العزيز ابو خاتم ...

أنا أحب مجئيك الى هنا ، فمرحبا بك من جديد

فالخربشات ما تزال تجذبنا إليها تماما كما يجتذب الرحيق فراشات الربيع ...

فيا صديقي دعني أحدثك عن لحظات معنية بالتحليق خارج متون الجسد

حيث تتسامى بك الروح الى عالم جد رحيب ...

لحظة التحرر من عباءة ثقل الجسد الى موطن الروح

حيث لا حدود توقفها .. إن شاءت طارت الى أقصى إرتفاع

و إن شاءت حلقت بتعرجات كثيرة ممتعة .. إنها دوما لا تبالي بالحواجز

فهي منطلقة تنشد الجمال فقط و تحس الجمال فقط ..

لحظة كتلك .. يا صديقي كم تكلّف من عناء ؟!! ..

كم تخصم منا من نزيف و من ألم و من رهق ...

تلك رحلة موسومة بالحريق لكنها مثل وشم يحفر بخط بديع تعرجات رفيعة لسعادة خاصة لا يحسها الكثيرين .. فقط من جرب مثل تلك اللحظة و إلتقطها بين مسيرة إيامه المتهالكة ..

ابو الخاتم ... بعض الحروف قد لا ترغب في مواصلة عيشها إن لم تجد من يدللها و يحنو عليها

تلك قصتي مع الكلمات .. كالجراح الحائرة التى تبحث عن النزيف ... كالبسمة المختلسة التي تجبر الشفاه على الإتساع .. كأحاسيس كثيرة .. اجهل كنهها لكنها تقيدني بخيوط النور و النار معا و مثل حسك الذواق ذلك الرفيع هو ما يحتاجه قلمي ليغازل الحروف من جديد ... بل هو من يشد على أوتار أصمتها خواء المستمعين الصادقين ...

فيا صديقي ... ما زالت الأشياء الجميلة تبلينا بالإنحسار و ما زال القبيح يستعرض وجهه و يحاول أن يسود ... و ما بين ذاك و ذاك علينا أن نواصل البحث و التنقيب ، و لتكن وجهتنا الجميل من الأشياء و إن كان ذلك درب شائك ...

فقط كن حاضرا فالبعض لا يكتمل الا بالبعض الآخر .. و كلنا هنا أوتار بعثرتها فوضى الإندثار و التداعي ...

ابو خاتم تحياتي إليك إيها الجميل ... و لصاحب الخربشات ما زالت عيني تبحث عن ذاكرة تظل مخبأة بين ريشة أصابعك الشقية ... هلا عاودت الظهور ... ما نزال ننتظر ... و خالص تقديري و معزتي لكما معا ..

زهرة البنفسج
عضو فعال

عدد الرسائل : 59
نقاط : 2543
تاريخ التسجيل : 01/03/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف fathi في السبت مايو 29, 2010 11:05 am

درب العشق
ايها الشادي المغني
احمل لصغيرتي دفق من نجيعي
وصمتي وشرودي
اخبرها ايها الشادي
انه الوجيف مرٌ
وامر منة عندما يصبح
القلبُ مرتعاً للشك
يطوي حزن بليد
يدفن سرة في الرمل
يتجرع افراحاً دامعة
هكذا قد ترهب القلبُ
في هيكل الحب ثم اسدل الليل
علية سكونة موشحا بالوان الحداد
تبكية ازهار الاقحوان
حتي ملمات الفراشات
اخبرها ايها الشادى
ورب السموات
عن رسول اللة محمدا والشفاعات
عن ليال نرتجي هديها
حطمت جدار الامكنة
ودمع شوقٍ جارف
اغرق علو الاحصنه
قل لها اني اراك هناك
قابعة علي رصيف الامنيات
ويلوح لك في الافق البعيد حلمٌ
رائع تخلي عني
يشغلك الكثيرون بوعود واغراءات
انة الزمان قد تبدل
والامر قد تحول
وانتِ غير انتِ ليس انتِ
انة ماضيٍ تولي
اضحي يباباً وصحي لهيب مواجعي المقبلات

fathi
عضو لجنة دستور

عدد الرسائل : 539
بلد الإقامة : norway
الإسم الكامل : Fathi Alhassan yousif Ahmed
نقاط : 3307
تاريخ التسجيل : 18/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف زهرة البنفسج في السبت مايو 29, 2010 7:46 pm

خبرها أيها الشادي ..

أن نفسا عالية الهمة تطوف من هنا الى هناك بين ثنيات الزمن الجميل

خبرها أن ضؤا شاردا جاءنا نافذا ذات حين ..

حاملا في طياته بشارات الربيع

و خبرها أن قلبا تعلّق ها هنا ببعض ما أفضتي به عليه ...

قل لها .. هل كنتي ترينه عندما يغتسل كل يوم بالحريق ؟!

اسألها هل يوما سمعتي نحيب دمعه عندما تبكيه ألما قصة رحيل جديد؟!

حدثها .. هل كنتي تحسين بذاك النبض المتهالك على كرسي الحلم المتراجع ؟!!

أيها الشادي .. لا تصمت عن النشيد

خبرها .. فبعض الحديث مر .. و بعضه حلو المذاق ..

لم يعد الزمن مثل ما كان ..قل لها ، و لا المكان هو نفسه ..

خبرني أيها الشادي عنها .. كيف تبدلت ...

كيف أعفاها الزمان عن منصب أمنياتنا تلك ؟!...

خبرها عني .. عن قلب تعلّم كيف يخفي دمعه في وجه من أدماه ..؟!

فتحي ....

أحييك على كل دفقات هذا الجمال ...

هنا قمة الإبداع ....

زهرة البنفسج
عضو فعال

عدد الرسائل : 59
نقاط : 2543
تاريخ التسجيل : 01/03/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف fathi في الأحد يوليو 04, 2010 12:49 pm

رتابة الايام

ياصاحبى كم صارت
حياتنا رتيبة
وجارت بنا الايام تمضي
صوب لحظات عجيبة
عند الصبح نفترق
فيدنو المساء بصمتة ليجدد
ماسينا الغريبة
فلكم كان عزاءنا
في السطور صاحبي يقلل
لواعج الحزن الراكع ورتابة الايام
نستبيح في حضرة الشعر القصيدة
ونتوق ياصاحبى في مقام الحروف الكلام
قصائدنا روعة الاطفال حين
يغنوا للكون بالسلام
قصائدنا بهجة النيل وشموخ
النخل الذى لاينام
لم نزل ياصاحبي في عنفوان
الحرف نغني كلما زحم قلبينا
مئات الحفاة والايتام

fathi
عضو لجنة دستور

عدد الرسائل : 539
بلد الإقامة : norway
الإسم الكامل : Fathi Alhassan yousif Ahmed
نقاط : 3307
تاريخ التسجيل : 18/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف fathi في السبت يوليو 10, 2010 8:58 am

لما البكاء
لما البكاء وقد ضيعتَ بالامس زكرياتى
وعبثتَ بما لدينا من
غرامٍ وتركـــتني
بين لوعتـــي واهاتي
ماعاد دمعكُ يهُمــني ويستجدينى
ويعيد الامس وحُلو الحكاياتِ
فامســــح دمعك
واترك سبــــيلى
يامن زرعت الحُزن في قلبي
وحطمت لبــــــاناتيِ
يامن اهديتكُ قلباً
لا يعرف العشق دونك
مفعماً بالطهرِ والنقاءِ وبهاء السماتِ
يامن عشتُ لك في الكون محباً هائماً
وخباتكُ بدواخل النفس والخلجاتِ
فامسح دمعكُ واترك سبيلى
ماعدتُ احمل وجودك
ماعادت اذنى تُصدق الترهاتِ
اي ساعة تلك التي جمعتنا
اي يومٍ من الايام
اى لحظةٍ من اللحظاتِ
انت زكرى مؤلمةً وحباً
طوى القلب علية مئات الصفحاتِ
انت جرحا غائرا في الاحشاءِ
ولهيبلاً مستعراً انت واهاتِ
فامسح دمعكُ
واترك سبيلى يامن زرعت
الحُزن في قلبي وحطمت لباناتيِ


fathi
عضو لجنة دستور

عدد الرسائل : 539
بلد الإقامة : norway
الإسم الكامل : Fathi Alhassan yousif Ahmed
نقاط : 3307
تاريخ التسجيل : 18/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف ابوفدوى في السبت يوليو 10, 2010 12:40 pm

الزول الرهيف
ود الحسن
هى يا صديقى الدنيا بما فيها الالم واوجاع ليس لها حد فالنجعل من الالم
مساحة للابداع هنا وندفق صهيل على طول الحزن الموكر فينا
ونحلق باهاتنا وجراحنا بعيداً فى المدى لسماوات الطيور النازحه
نخلف وراءنا كل ما هو مؤلم ونزرع الفرح فى هكذا مستقبل القادم احلى
ونكون عبرة للمكلوميين
لك فايق محبتى
يا رهيف الحس
والزوق

ابوفدوى
مراقب القسم الإجتماعي

عدد الرسائل : 394
بلد الإقامة : الخرطوم بحرى
الإسم الكامل : هشام عبد الفتاح مرحوم عبدالقادر
نقاط : 3233
تاريخ التسجيل : 01/05/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف fathi في السبت يوليو 10, 2010 5:35 pm

تصدق ياابوفدوي دي اول خربشة اكتبها وكانت كلماتها طويلة وانا انذاك يانع ومفرهد و مقبل علي الحياة بكل عشم وامل لكن باغتتنا في غفلة رعونة الايام وطمرتنا حد الوجع هههههههه ابو فدوي جزيل الشكر علي كلماتك الطيبة وعلي مرورك الرائع

fathi
عضو لجنة دستور

عدد الرسائل : 539
بلد الإقامة : norway
الإسم الكامل : Fathi Alhassan yousif Ahmed
نقاط : 3307
تاريخ التسجيل : 18/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف زهرة البنفسج في الأحد يوليو 25, 2010 9:40 am

عذرا للذين لا يدركون معنى الألم ...

عذرا للذين لا يحزنون ...

لا يتأسفون على ما يذبل من قيم ...

عذرا للذين يغلفون قبحهم بالقشور اللامعة

أؤلئك لا يعلمون إن الألم هو مرجع لإنسانية الإنسان

و إن التحسر على ما يضيع من جمال هو الوقوف على ذروة النقاء

عذرا لهم فليس لهم مكان بين مساحاتي و ليس لي مكان بينهم ...

لأنهم يجهلون أن الصدق هو متلازمة الألم .. بغيره لا تكون صادقا

هم لا يعرفون جوهر الأشياء فقط يهتمون بالبريق و كم من بريق زائف ؟!!

تشوه إنسانهم بفعل إيديهم و تحولوا مع تكاثر أفعالهم الى مسخ في ثياب بشر ..!!

أضيق بهم لأنهم يصطدمون بي مرارا و تكرارا ، لا بد أن أصادفهم لأن الحياة هي إلتقاء جميع الاضداد ...

حزني هو ملح فرحي وبدونه يبدو الفرح بلا طعم ... ألمي يعلي قيمة نفسي في دواخلي ... و تلك ليست نظرة "سوداوية"، بل هي دعوة لرؤيا أعمق للحياة ...ملء الأمل و الإشراق و التأمل والصدق و الجمال ....

بعيدا عن كل مظاهر التملق والخداع و الزيف المستتر ....

هي بعض أحزاني السرية التي لابد أن أحياها لأستمر و يشتد عودي ...هي أحزان من أجل أفراح قادمة لكن بمواصفات خاصة ....

عزيزي فتحي ... بعض ما يعتريني من خربشاتك ... تعبيرا بسيطا ربما يأتيني الآن ، لكنه بالتأكيد ظل خاملا لمدة من الزمن ... و حتى لا تفقد حروفي بوصلتها هنا ، أراني مسرعة نحو خربشات ذاكرة حوافك فهي دوما تناسب ما يعتمل في نفسي من أسباب

و من خلالك أفتح خطا للضوء للعزيز أبو الخاتم لعله يعود من جديد فينعش بمداده ذبول حروف إشتاقت كثيرا لبوحه الجميل .....

و لتعذرني صديقي فتحي لأني تأخرت عن مواعيدي و تعذرت بالغياب .. لكنه الخواء و السكون ، فأقبل عذرني و أقبلني عندك من جديد ...

دمت أجمل ....

زهرة البنفسج
عضو فعال

عدد الرسائل : 59
نقاط : 2543
تاريخ التسجيل : 01/03/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خربشات من حواف الذاكرة

مُساهمة من طرف ابوخاتم في الإثنين يوليو 26, 2010 8:08 am

العزيزة خيوط البنفسج

ضخ كثيف من الحب والتحيات

منفذ لابد منه (لحضورك سحر مُضاعف يدفعنا بشدة لهذه الخربشات).



البداية و من رحم منافذ البوح شلالات من الود على هذا العطاء البازخ ،، جميل أن تلملمي لنا من الألم حروف تترجم ما بداخلنا ،، عظام من المفردات منخورة بالجمال ،، بصراحة مداد الألم عندك فاخر يسكب جمالا مزركشا على بياض هذه الخربشات ،، أدهشني حرفك المنغمس في الحزن والألم وإشتعالك الأنيق في التماهي.

خيوط البنفسج وليست زهرة البنفسج ، لأن الزهرة تعنى إنحسار حيز التمدد بينما الخيوط هي مراهقة التمدد ، فيا خيط البنفسج الآن أنا أقترب أكثر من هذه الخربشات لقراءة السكب الندي من مدادكم ، تهدوننا أحرف مُتكية على أكف الألم والوجع تساعد في إعطائنا وخزات من الوجع المتسلسل ،، تشجعوا الحرف الجميل على فعل التكاثر ،، نتوضأ ببقايا ماءكم الجميل هذا والذي يقود أصابعي طائعة لتسجيل إمتناني ،، صور الألم عندك تتنامى في نسق تصاعدي مُدهش ،، تُضيفي لنا ألوان لهذه الخربشات ونحن لا نتقن الإنسجام معها ،، حروف كلماتك تؤرخ للوجع وتزيد في شراهة الجُرح.

تشكرات على السؤال عنا ، فلك أن تعلمي يا خيوط البنفسج بإني شريد أزلي عن الوطن الذي تعاوره أيدي مقاولي السياسة ،، أولئك الذين أحرقوا تبغ الكلام على وجهه ومزقوه ثم جلسوا على فرائه. نعيش حالة اضطراب ما بين الحرمان والجدب والتى تجمعهما رؤىً مشتركة " الوجع" صدقيني ما أصعب الإنحدار من سطحه ،، ماتت قلوبنا وبقيت الأعضاء تحت إشراف العذاب ،، وخيم الإحباط يجوس في قلوبنا خفية كضباب سرمدي الحلول ،، نائحة الروح تذعن لهفيف الحنايا ،، نماطل في الروح لنُجلي ثقل الألم من أكتافنا ،، أصبحنا نمارس في طقوس نورانية ودعاء أن يعيد الله لهذا الوطن سيرته الأولى لان هؤلاء القوم لم يتركوا لنا فيه إلا النطيحة والمتردية وما أكل السبع ،، نعزف في لحن العودة بوتر مشدود على صفائح الارق،، وطن ما زال يرسل لنا إيحاءاته عبر ذبذبات الوجع ،، غيابنا تحطيما لعادة الحضور وتحريكا لنوازع الشوق لكم.

فهل لكتاباتك أن تكون لنا نبع يسيل منه ألمنا ووجعنا يحاكي نزيف الجراح ويتحدى الأمل في كبت الصراخ.



دائما شامخة

إحترامات تتقاطر

دوما ـ ابوالخاتم


ابوخاتم
العضوية البرونزية

عدد الرسائل : 492
بلد الإقامة : الدوحة ـ قطر
الإسم الكامل : عثمان احمد صالح الحاج
نقاط : 3531
تاريخ التسجيل : 20/09/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 2 من اصل 3 الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى